تزايد مهول لعدد السجناء المختلين عقلياً والرميد يطالب بإطلاق سراحهم و عرضهم على الطبيب !

0

زنقة 20 | الرباط

دق مستشارون برلمانيون ناقوس خطر تزايد عدد السجناء المختلين عقلياً داخل السجون المغربية ، معتبرين أن الأمر أصبح مقلقاً و يخيف الرأي العام الوطني.

و ذكر أحد المستشارين من الفريق الدستوري في سؤال موجه لوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد ، أمس الثلاثاء بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين ، أن هذه الفئة تعيش مأساةً بكل أبعادها الصحية و النفسية و الحقوقية و الإجتماعية.

وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان المكلف بالعلاقات مع البرلمان ، اعترف بعدم وجود فضاءات استشفائية لإيواء المختلين عقلياً.

و أضاف الرميد أنه يجب على الحكومة و خاصة وزارة الصحة ، إنشاء مراكز استشفائية لإيواء هؤلاء الأشخاص بدل استمرار اعتقالهم في السجون.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد