وثيقة/ مُمرض يُحرج وزير الصحة و يُطالب بإنهاء تفرغه النقابي لأنه ريع !

0

زنقة 20 | الرباط

راسل ممرض مجاز من الدولة ، وزير الصحة لإنهاء تفرغه النقابي باسم النقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

و ذكر الممرض في طلبه الموجه إلى وزير الصحة ، أن ” المهام النقابية كانت سبباً في تفرغي للعمل النقابي و التي أنجزتها بكل مسؤولية و نزاهة و صدق”.

و اعتبر أن استمرار وضعيته كمتفرغ بعد إنجاز مهمته النقابية ” يعتبر ريع أو امتياز وهو ما يتنافى و الأصالة النقابية”.

الأمر يعيد الجدل حول “التفرغ النقابي” الذي يوصف بـ”الريع النقابي” ، الذي ينهش في المال العام كما يفعل السياسيين و المسؤولين بمختلف درجاتهم.

و أصبح “التفرغ النقابي” المحمي بقانون الوظيفة العمومية ، يأخذ أشكالا وأنماطا أخرى من المعايير لا تمت بصلة للمهام النقابية المنوطة بالمتفرغ، إذ يصبح شبه تقاعد بل أكثر من هذا يتم خلق موظفين أشباح يستغلون مصالح الطبقة العاملة ويقتاتون من عرق العمال ليتحولوا إلى أعداء لهم عندما تتعارض مصالحهم مع مصالح الشغيلة وتنكشف هوياتهم التي تتحول إلى كائنات انتهازية لا تخدم إلا مصالحها الشخصية وكذا مصالح الباطرونا.

ويقصد بالتفرغ النقابي أن يكون الموظف تابعاً لإطاره بإدارته الأصلية، وشاغلاً لمنصبه المالي بها ويزاول مهامه بإحدى النقابات الأكثر تمثيلاً، ويظل متمتعاً، في إدارته الأصلية، بجميع حقوقه في الأجرة والترقية والتقاعد، وفق ظهير شريف رقم 008-58-1 متعلق بالقانون الأساسي العام للوظيفة العمومية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد