المديرة الجهوية للصحة بمراكش تنظم حفلاً صاخباً داخل مقر عملها احتفالاً بعيد ميلادها !

0

زنقة 20 | الرباط

احتفلت المديرة الجهوية لوزارة الصحة بمراكش مؤخراً بعيد ميلادها داخل مقر المديرية ، و ذلك في ظل الفوضى العارمة التي يعيشها القطاع بالجهة.

المديرة التي أضحت حديث الخاص والعام بسبب سوء تدبيرها للقطاع والاختلالات التي يعرفها الصحة العمومية منذ تعيينها في هذا المنصب بدعم من أنس الدكالي، وزير الصحة السابق، احتفلت بشكل صاخب بعيد ميلادها داخل المقر العمومي وهو ما يثير الكثير من التساؤلات.

المديرة المذكورة اختارت الإحتفال فيما العالم “مقلوب” بسبب فيروس كورونا الذي يهدد المغرب في كل لحظة و حين ، وهو ما يستدعي تدخل وزير الصحة الحالي آيت الطالب.

فعاليات بالمدينة و الجهة ، تقول أنه منذ تحمل المديرة المذكورة ، لمسؤوليتها كمديرة جهوية للصحة بمراكش-آسفي، عرف قطاع الصحة تدهورا مريعا على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، واختلالا في التدبير والتسيير، وسوء توزيع للموارد البشرية فضلا عن الشطط في استعمال السلطة.

وذكرت مصادر موثوقة، أن المديرية الجهوية للصحة بمراكش-آسفي تعيش على وقع فوضى عارمة وتخبط واضح بسبب ضعف كفاءة المديرة الجهوية، المنتمية لحزب التقدم والإشتراكية، والتي درست مهنة الطب في تونس، ولم تتقلد يوماً منصب مديرة مستشفى، حيث كانت تشتغل كرئيسة مكتب صحي بتزنيت لتتم ترقيتها في ظروف غامضة في عهد الوزير السابق أنس الدكالي إلى مديرة جهوية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد