غرائب الصدف/ اعتقال برلماني مراكش متلبس برشوة 11 مليون تزامن مع مسائلة العثماني حول الفساد !

0

زنقة 20 | الرباط

اعتقلت المصالح الأمنية بمدينة مراكش أمس الثلاثاء ، مستشاراً برلمانياً وهو رئيس جماعة ترابية تابعة لولاية مراكش، متلبسا بتسلم رشوة مالية قدرها 110 آلاف درهم.

و من غرائب الصدف أن اعتقال ذات المسؤول جاء تزامناً مع الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس المستشارين التي عقدت أمس الثلاثاء، وخصص جزئها الأول لموضوع محاربة الفساد.

العثماني و في ذات الجلسة كشف أن عام 2019 شهد إصدار 26 حكما قضائيا بحق مسؤولين، على خلفية تجاوزات ارتكبوها ، مشيراً إلى أن مسؤولين كبار سامين متابعون أمام القضاء بتهم الرشوة و الفساد.

و أضاف أن عدد المتابعات القضائية في حق أعضاء المجالس الجماعية ، بلغ 82 حالة، شملت 33 رئيسا، و15 نائبا للرئيس، و34 عضوا بالمجالس البلدية.

بلاغ لنائب وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بمراكش كشف أنه جرى وضع المعني بالأمر تحت تدابير الحراسة النظرية، بعد أن أوقفته الشرطة متلبسا بتسلم المبلغ المالي، يشتبه في أنه طلبه من المشتكي، وهو مهاجر مغربي بإحدى الدول الأوروبية، الذي لجأ إلى النيابة العامة بالمدينة، ليشتكي رئيس جماعة واحة سيدي إبراهيم، بعد أن طلب منه مالا مقابل خدمة إدارية.

زميل البرلماني المعتقل في مجلس المستشارين ، وهو المستشار البرلماني عن العدالة و التنمية علي العسري ، كتب على صفحته الفايسبوكية يقول : ” كان المفترض أن يحضر معنا الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة بمجلس المستشارين عن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد زميل من فريق البام عن جهة مراكش آسفي، لكنه لم يحضر، وغالبا اعتذر لفريقه وللمجلس بسبب التزامات محلية، بصفته رئيس جماعة”.

و أضاف : ” ليتبين من بعد أن عذره ليس أقبح من زلة، بل هو الزلة ذاتها، لأنه في الوقت الذي كان متدخل حزبه يرغد ويزبد عن تفشي الفساد، وعن ضرورة محاربته لإرجاع الثقة للشعب، كان هو بطل عملية فساد بالملايين وفي حالة تلبس بها، ليثبت أن بعض السياسيين هم المشكل في حد ذاته، وأن خطاباتهم بمنصات البرلمان أمام الكاميرا شيء وأفعالهم شيء آخر، لينضاف لرئيس نفس الفريق السابق الذي اتهمه زملاؤه بالفساد أيضا، ففضل مقاطعة البرلمان منذ ازيد من سنة”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد