رشيدة طلال في مرمى انتقادات ساخطة و اتهامات بسرقة الكلمات و الألحان الصحراوية !

0

زنقة 20 | علي التومي

أعرب عدد كبير من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بالصحراء عن سخطهم من انتشار فيديو على يوتيوب يظهر المغنية رشيدة طلال تغني وسط الرمال أغنية بعنوان “دكدك سيكاني كاني مانبغيك” وارفقتها برقص غير محتشم و يضرب في عمق العادات و التقاليد المتعارف عليها بالوسط الصحراوي.

واعتبر المعلّقون بان المغنية تهدف إلى سرقة الفولكلور الحساني الصحراوي ونسبه اليها وطمس الهوية الصحراوية دون الأخذ بإعتبارات اعراف المجتمع الصحراوي.

و يقول المعلقون ، بان الأغنية الاخيرة للفنانة الشهيرة رشيدة طلال إعتمدت في الحانها على كلمات مسروقة عن فرقة صحراوية فنية غنتها اول مرة سنة 2009 بمهرجان فني اقيم بمخيمات تندوف جنوب الحزائر.

و يذكر بان الفنانة رشيدة طلال تواجه بين الفينة و الاخرى ، إنتقادات حادة من طرف رواد الفن الصحراوي بالصحراء ، ويعتبرونها فنانة تعتمد في شهرتها بالسطو على اعراف و تقاليد مجتمع البيظان المحافظ بطبعه.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد