العثماني ووزراءه الأربعون يتجاهلون فاجعة تارودانت وبُوليف يستفز عائلات الضحايا

0

زنقة 20. الرباط

لم يُعر رئيس الحكومة ولا وزراءه الأربعون أي اهتمام لفاجعة فيضانات تارودانت التي أودت لحد مساء الأربعاء بسبعة أشخاص فيما لازال البحث جارياً عن مفقودين مفترضين.

ولم يكلف رئيس الحكومة نفسه عناء تحمل مسؤوليته، لتقديم التعازي أو التنقل لعين المكان، ولا أي وزير من حكومته.

كما عمد الوزير ‘بوليف’ بشكل استفزازي لتجاهل الفاجعة، دون تقديم تعزية أو اعلان مسؤوليته كوزير للنقل الى جانب وزير التجهيز عبد القادر اعمارة زميله في الحزب الاسلامي.

و كتب ذات الوزير الاسلامي بأسلوب استفزازي، في ساعة ذروة الغضب الشعبي من صمت الحكومة على فاجعة تارودانت، للتعبير عن اعجابه باللغة العربية.

وانتقد عشرات المغاربة تعمد الوزير استفزاز عائلات الضحايا في ليلة الحزب والأ بتارودانت.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد