الفيزازي : من أراد التنازل عن الجنسية و فسخ البيعة فهو خائن لقيط !

0

زنقة 20 | الرباط

قال الشيخ السلفي و المعتقل السابق “محمد الفيزازي” ، إن “التنازل عن الجنسية وفسخ البيعة خيانة”.

و شن الفيزازي رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ ، هجوماً لاذعاً على بعض معتقلي “حراك الريف” ، الذين أعلنوا من داخل زنازينهم عن التنازل عن الجنسية المغربية دون أن يسميهم.

و اعتبر الفيزازي أن “التنازل عن الجنسية الأصلية أشبه ما يكون بالتنازل عن الوالدين الذين ولدا” ، متسائلاً :”هل يمكن للمرء أن يتنازل عن والديه أو عن أحدهما؟” .

“فالأمر قد حصل وانتهى… وأي دعوى بالتنازل عنهما فهو الغباء عينه والعبث نفسه. مهما كان الوالدان … وكيفما كانا… فقيرين أو قبيحين أو مجنونين فهذا لا خيار لأحدنا فيه البتة. وكذلك الوطن ، يفتح أحدنا عينيه ليجد نفسه مواطنا في هذ البلد أو ذاك. فلا خيار لنا في والد ولا في بلد ولا في لون بشرة … بمعنى أن من يزعم تنازله عن جنسيته كمن يزعم تنازله عن والديه وعن جلده” يقول الفيزازي.

و وصف الشيخ السلفي الدعوة إلى التنازل عن الجنسية بـ” الجهل والغباء” ، معتبراً في ذات السياق أن “نقض البيعة من غير موجب شرعي… لا سيما من طرف من لا يعرف حتى مفهوم البيعة ولا شروطها ولا أركانها… فهي الخيانة في أخسّ مراتبها.” معبراً عن عجبه من ” من اختار أن يكون لقيطا بعد انتساب… وأعجب منه من يدعو غيره ليلتحق باللقطاء”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد