البنك الدولي يحذر من مضاعفات تلوث مياه الشرب على صحة المغاربة !

0

زنقة 20 . الرباط

دق البنك الدولي ناقوس الخطر بخصوص تجاوز نسبة النترات مستويات السلامة التقليدية في الماء الشروب بالمغرب، محذرا من أن الأمر له تداعيات صحية خطيرة تطال الأطفال خاصة، وتؤثر على نمو أجسامهم وأدمغتهم، وتضعف صحتهم.

وأضاف التقرير أن نسبة النترات في الماء الشروب بالمغرب غالبا ما تتجاوز عتبة السلامة التقليدية، ليس فقط بسبب التركيزات العالية في المسطحات المائية السطحية، ولكن أيضا بسبب تلوث المياه الجوفية، مشيرا إلى أن المغرب يشبه في ذلك دولا مثل النيجر، نيجيريا، باكستان، الفلبين، السنغال وتركيا تورد “المساء .

وحذر التقرير من أن تعرض الأطفال في سن مبكرة للنترات يؤثر على نمو أجسامهم وأدمغتهم، ويضعف صحتهم وقدرتهم على كسب الدخل في مرحلة البلوغ.

وأضاف أن زيادة كمية الأسمدة النيتروجينية المستخدمة بمعدل كيلوغرام لكل هكتار وذوبانها في المياه يمكن أن تؤدي إلى زيادة مستوى القزامة لدى الأطفال بنسبة تصل إلى 19 بالمائة، وخفض قدرتهم على كسب الدخل في مرحلة البلوغ بما يصل إلى 2 بالمائة بمن لا يتعرضون للنترات.

ويظهر التقرير المعنون ب”مجهول الجودة: أزمة المياه غير المنظورة”، بناء على بيانات وأساليب جديدة، كيف أن تكاثف عوامل البكتريا والصرف الصحي والكيماويات والمواد البلاستيكية يمكن أن يمتص الأوكسجين من إمدادات المياه، ويحول المياه إلى مادة سامة للبشر والمنظومة البيئية.

ولتسليط الضوء على هذه المشكلة، قام البنك بتجميع أكبر قاعدة بيانات في العالم عن جودة المياه من محطات رصد ميدانية، وتكنولوجيا الاستشعار عن بعد، والتعلم الآلي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد