وزير سابق يطالب باعتقال و التحقيق مع برلماني “العري” !

زنقة 20 | الرباط

طالب جمال أغماني وزير التشغيل و التكوين المهني في حكومة عباس الفاسي ، بالتحقيق مع برلماني العدالة و التنمية علي العسري ، الذي هاجم فتيات بلجيكيات تطوعن لتعبيد طريق نائية ضواحي إقليم تارودانت ، و اتهمهن بنشر العري بالمنطقة.

و نشر أغماني على صفحته الفايسبوكية بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني ، حول اعتقال أستاذ بتهمة الإشادة بالإرهاب بعد خطه لتدوينة دعا من خلالها إلى قتل المتطوعات البلجيكيات ، و علق على أحد المعلقين الذين طالب بالتحقيق مع البرلماني البيجيدي بالقول : ” معك”.

و كتب أغماني يقول : ” ليس في هذا اي مساس بالحق في التعبير بكل حرية، فكل المواثيق الدولية لحقوق الانسان ترفض رفضا قاطعا الترويج لافكار الكراهية بسبب اللون او الجنس او المعتقد الديني… والتهديد الصريح بالمس بالحق في الحياة…وهو ما سارت عليه تشريعاتنا الوطنية.”

و أضاف : ” ما صدر و يصدر من طرف عدد من الاشخاص من اشرطة و تدوينات تروج للكراهية و الحقد و التهديد والدعوة للمس بالحق في الحياة يتطلب تفعيل القانون وزجر اصحابها، وليس انتظار تحول افكارهم الجرمية الى الافعال. فلا يمكن و من غير المقبول ان نسمح لمن يحمل ويروج لافكار غارقة في التطرف تدريس ابناءنا، وان يتسلل لمؤسساتنا التشريعية والاعلامية من يدعم ويروج لمثل هذه الافكار… نعرف انهم قلة، لكن ما بتوه و نشروه التقطته عدد من الصحف الاجنبية و جعلته عنوان لبلدنا”.

رأي البرلماني البيجيدي المثير للجدل، جاء بعد توقيف السلطات المغربية لأستاذ للتعليم الابتدائي كان قد دعا إلى قطع رؤوس السائحات الأجنبيات المتطوعات بسبب لباسهن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد