تذمر للموظفين الصغار من صرف أجورهم يوم فقط قبل عيد الأضحى مع ارتفاع صاروخي لأسعار الأضاحي

0

زنقة 20 . الرباط

عاين موقع Rue20.Com، بمدن طنجة، الرباط و الناظور، لهيباً لأسعار أضاحي العيد، خصوصاً مع صرف الحكومة لرواتب الموظفين يوم واحد فقط قبل عيد الأحضى.

وعرفت أسواق “الاثنين عي عودة” بضواحي الرباط، ارتفاعاً صاروخياً لأسعار أضاحي العيد، حيث ورغم وفرة الطلب، الا أن الثمن ارتفع بشكل كبير مع علم الفلاحين بصرف أجور الموظفين خاصة من الصغار والمتوسطين، يوم واحد قبل عيد الأضحى.

وعبر موظف من سلم 9، فيتريح لموقع Rue20.Com عن تذمره وغضبه من اقدام الحكومة على صرف رواتب الموظفين من الصغار والمتوسطين، في تاريخ غريب، رغم أن المناسبة الدينية معروفة سلفاً وكان على الحكومة التي تدعي الاحساس بالفقراء أخد كل احتياطاتها لصرف الأجور قبل أسبوع أو أكثر.

من جهة أخرى، عرفت أسعار خرفان عيد الأضحى بسوق “بوخالف” بمدينة طنجة، كما عاين دلك موقع Rue20.com ارتفاعاً صاروخياً أيضاً حيث عبر عدد من الأفراد من الموظفين الصغار عن غضبهم من صرف الأجور خلال فترة قصيرة جداً لا يمكن معها القيام بأي شيء.

من جانب أخر، عاين موقعنا، أن أسعار الخرفان، تتراوح بين 2300درهم وتصل الى 6000 درهم.

وقال احد المتحدثين لموقعنا، أنه لم يتوصل اليوم الثلاثاء براتبه، فيما اعتبر أخر أنه توصل به اليوم لكنه لم يجد ما الدي سيقدمه وما سيؤجله، لأن الأمر أصبح فوق المستطاع.

وكانت وزارةَ الفلاحة قد أعلنت قبل أسبوعين من العيد،أن عدد الأغنام المتوفرة بمناسبة عيد الأضحى كاف لتغطية الطلب، وذلك من خلال عرض يقدر بـ8.8 ملايين رأس منها 5.0 ملايين رأس من ذكور الأغنام و3.8 ملايين رأس من الماعز وإناث الأغنام، فيما الطلب من أضاحي العيد يناهز 5.30 ملايين رأس، منها 4.80 ملايين رأس من الأغنام (4.20 ملايين رأس من الذكور و520.000 رأس من الماعز).

و كشف احد الفلاحين في تصريح لموقع Rue20.Com أن أسعار خرفان العيد ستعرف حتماً غداً الأربعاء انخفاضاً مع تزايد عدد الفلاحين العارضين للأغنام بالأسواق، ما سيجعل العرض أكير بكثير من الطلب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد