العَنصر: ثقة المواطنين أعادت ‘الحركة الشعبية’ بقوة لِمكانتها في معاقلها الانتخابية

0

زنقة 20 . الرباط

اعتبر “محند العنصر” الأمين العام لحزب “الحركة الشعبية” في تقديمه لحصيلة حزبه الانتخابية، أن الحزب “استخلص دروساً هامة من اقتراع الـ4 من شتنبر الماضي”.

و عَدَدَ “العنصر” الدروس المستخلصة من نتائج الانتخابات، في كون الحزب “تمكن من استعادة مكانته في معاقله الانتخابية بقوة”.

وأضاف “العنصر” في كلمته بالندوة الصحافية بمقر الحزب بالرباط، أن “الحركة الشعبية”، كان لها ضحور قوي جداً ليس فقطفي المناطق التي تم التواجد فيها من قبل، بل هناك عودة قوية للحزب لمناطق أخرى، كانالحزب قد غاب عنها لسنوات، كالصويرة والحوز وبني ملال”.

و اعتبر “العَنصر” أن ما حققته “الحركة الشعبية” من نتائج  خلال اقتراع الـ4 من شتنبر، دليل على العمل الجاد للمناضلين والمناضلات داخل الحزب، ويُعطي اشارة قوية على أن هناك ثقة للمواطنين في الحزب جعلته يحتل مكانة مُشرفة بين الأحزاب السياسية المغربية”.

و حول مؤشر ثقة المواطنين، قال “العنصر”، أن الحزب جاء في المركز الثاني فيما يتعلق برئاسة المدن الكبرى التي يزيد عدد ساكنتها عن 100 ألف نسمة، وراء “العدالة والتنمية، وهو مؤشر جيد، في أفق استحقاقات 2016 التشريعية”.

و نَفَى “العنصر” تأثير نتائج الانتخابات على التحالف الحكومي، مُعتبراً أن “الانتخابات المحلية، لها منطقها والتحالف الحكومي له منطقه”.

وأضاف “العنصر” أن “التحالف الحكومي نجح في التنسيق على الصعيد المحلي في الانتخابات، حتى ولو كانالتنسيق بنسبة 50 في المائة، الا أنه سابقة لم تحدث في  تاريخالانتخابات الجماعية بالمغرب”.

و حول نتائج الحزب بالعالم القروي، اعتبر “العنصر” أن أولوية الحزب كانت دائماً هي العالم القروية، وليس هناك منيُزيحنا ونحن متواجدون دوماً بالقرى كما بالمدن”.

وكشف “محند العنصر” في معرض اجابته عن أسئلة الصحافيين حول حقيقة “الحركة التصحيحية”،أنه “لا يعرف أين ومتى نشأت هده الحركة، ولا أعرف منيقف ورائها”، مُضيفاً، أن “الحزب فوق الجميع، وأنا لا أتمنى الاجابة عنها لأنني بكل بساطةلا أعرفها”.

و رد”العنصر” على تساؤل بخصوص ادعاءات الطرد في حق عدد من الحركيين المنتمين لـ”التصحيحية”، قال “العنصر” أنه كان بوده أن يسمع من هؤلاء تقييماً حول نتائج الحزب في الانتخابات ومدى دعمهم لمناضليه بالمدن للظفر برئاستها، فنحن حزبٌ نجتمع أمام العَلَن ونتداول قضايا الحزب بحضور الجميع بحضور الصحافيين، وليس هناك أي شيء سري”.

و نَفَى “العنصر” أن يكون الحزب قد أصدر أي قرار بالطرد في حق عضو من أعضائه، معتبراً أن “الحزب ليس من شيمه مثل هده الأشياء”، مَشيراً الى أن رئيس النساء الحركيات، لم يتم طردها، وهيمن قدمت استقالتها من الحزب، والحزب سيتداول فيها”.

و حضر الندوة جميع وزراء حزب ‘الحركة الشعبية’ والأمين العام بالنيابة ‘ أمسكان’.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد