تهم ثقيلة تلاحق برلماني البام المسجون و خمسة متهمين آخرين !

زنقة 20 | يونس مزيه

يقضي الرئيس السابق للجماعة الحضرية للجديدة، والنائب البرلماني، حاليا عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد الحكيم سجدة، حالياً أيامه بسجن عكاشة بالدار البيضاء ، بعد أن اعتقل إثر شكاية تقدمت بها الهيئة الوطنية لحماية المال العام ، إلى الوكيل العام بمحكمة جرائم الأموال بالدار البيضاء، تهم اختلالات مفترضة في صفقات بملايين الدراهم خلال ولاية الرئيس السابق لمجلس الجديدة.

الرئيس السابق للمجلس الجماعي للجديدة، ع.س، يتابع رفقة خمسة أشخاص اخرين، في حالة اعتقال، بتهم تتعلق بعلاقتهم المباشرة و الغير المباشرة، بتلاعبات مالية شابت ثلاث صفقات عمومية أبرمتها جماعة الجديدة لتهيئة المجال الحضري لمدينة الجديدة وكانت موضوع الشكاية.

ذات النائب البرلماني ، و رئيس المجلس الجماعي السابق للجديدة، متابع رفقة مهندس ومهندسة تابعين للمجلس الجماعي ومقاول صاحب صفقة ومحاسب خبير وممثل مكتب للدراسات، بتهم تتعلق بـ’’ جناية، تبديد واختلاس أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته وجناية الارتشاء وجنحة استغلال النفوذ بالنسبة ل(ع.س) و بجناية ،المشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته وجنحتي الارتشاء واستغلال النفوذ للمتهمة (ب.ن)، و جناية، المشاركة في تبديد أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته يتابع من خلالها المدعو (ز.أ)، و بجناية، المشاركة في تبديد واختلاس أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي (م.م) و بجناية، تهمة المشاركة في جناية الارتشاء، بالنسبة لـ(ب.م و ر.ن).

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد