وفيات “تيط مليل” ترتفع إلى 20 ووزير الصحة السابق يجر الرميد إلى المسائلة !

0

زنقة 20 | الرباط

وجـه عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين و وزير الصحة السابق محمد الشيخ بيد الله، سؤالا كتابيا إلى وزارة حقوق الإنسان، يطالب من خلاله الكشف عن الإجراءات الحكومية المتخذة لتحديد أسباب وفاة عدد من الأشخاص نزلاء دار الخير بمركز تيط مليل.

وتسائل محمد الشيخ بيد الله في نفس السياق إن كان قد تم فتح تحقيق لتحديد المسؤولين عن هذه الوفيات وربط المسؤولية بالمحاسبة كما ينص على ذلك دستور المملكة.

وجاء في مضمون السؤال، أن وسائل الإعلام تناقلت وفاة أكثر من عشرين مواطنا ومواطنة منذ بداية هذه السنة (2019) بالمركز المذكور، وأوردت ذات الوسائل معطيات مخيفة إن لم تكن “إجرامية” كتوزيع أدوية منتهية الصلاحية على المرضى بأمر من القائمين على رعاية هؤلاء النزلاء وكخروج مريض من مستشفى ابن رشد مباشرة بعد عملية جراحية ثقيلة.

والغريب أن مصالح تابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يضيف السؤال، تدخلت لإثارة الانتباه إلى هذه الخروقات المخالفة لحقوق الإنسان وللأعراف المتبعة في العناية بالمرضى والأشخاص المتخلى عنهم، ولكن دون جدوى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد