التحقيق مع مستشار برلماني متهم باختلاس 20 مليار !

0

زنقة 20 | الرباط

استمع نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء (غرفة جرائم الأموال)، أخيرا، إلى المستشار البرلماني، رشيد المنياري، للاشتباه بتورطه في التصرف غير القانوني في ميزانية ضخمة تقدر بحوالي 20 مليارا.

ويكون النائب الاول للوكيل العام للملك، قد أنهى الجولة الثانية من مسطرة الاستماع للمستشار البرلماني، على خلفية الشكاية التي تقدم بها ضده رئيس جمعية المشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل تورد “الصباح”.

و كشف المنياري، من جهته عن أنه تم الاستماع إليه، ولعدة ساعات، من قبل النيابة العامة بالبيضاء، مؤكدا على أن الاستدعاء الأول توصل به في منتصف رمضان الماضي، وانتهت المسطرة بتوقيع محضر تضمن معطيات وتفاصيل إضافية طلبها نائب الوكيل العام، لتعزيز الشكاية، أو المذكرة التي بعثت بنسخة منها إلى الديوان الملكي.

وقال إن الملف في مراحله الأخيرة لعرضه على الفرقة الوطنية التي من المقرر أن تستدعي المتهم الأول في الملف من أجل التحقيق معه، مؤكدا أن جهات تعمل جاهدة على تعطيل هذا الملف وإطالته حتى لا يأخذ مساره الصحيح.

واستأنفت النيابة العامة مسطرة الاستماع في هذا الملف، بعد أشهر من استدعاء أحد المدعين من قبل الشرطة القضائية، على خلفية الشكاية التي أودعها لدى الوكيل العام للملك عن طريق محام، واستمعت إليه في محضر رسمي زهاء ساعة ونصف الساعة، وطلبت منه توضيحات وإضافات في الشكاية التي يتهم فيها رئيس جمعية المشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بالمغرب بالتصرف في أموالها بشكل قد يكون محل شبهة نهب.

وقدم المدعي، حينها، أمام عناصر الفرقة الولائية جميع المعطيات التي يتوفر عليها وبينها الثروة التي راكمها رئيس الجمعية وثروات زوجتيه وأبنائه وأصهاره، خلال السنوات الماضية، رغم أن الرجل اشتغل قبل تقاعده برتبة عون تنفيذ، قبل أن يتحول إلى أحد أثرياء المغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد