حراس سيارات يحتلون شوارع الجديدة والسلطات تتفرج !

0

زنقة 20 | متابعة

استفحلت ظاهرة احتلال الملك العمومي بمدينة الجديدة، بعد أن أقدم عدد من المنحرفين على إمتهان مهنة “حراسة السيارات”، مستغلين مختلف الشوارع والاماكن الرئيسية والمؤسسات بالمدينة، وذلك من أجل الحصول على مبالغ مالية.

هذه الظاهرة، تنمو في مدينة الجديدة، أمام أنظار السلطات المحلية وصمت المسؤولين، بالرغم من أنها تشكل عائقا أمام أصحاب المحلات التجارية، وتساهم في حد ذاتها باحتلال مختلف الشوارع الرئيسية طولا وعرضا دون أي سند قانوني.

وسبق وأن تم طرح هذا الموضوع، في دورات المجلس البلدي بالجديدة، بعد أن تقدم عدد المواطنين بشكايات، كونه يروم عرقلة حركة السير واحتلال الملك العام.

وعبر عدد من المتتبعين، عن استغرابهم من انتشار حراس السيارات العشوائيين، في ظل غياب اي مبادرة من شأنها أن تحافظ على جمالية ورونق المدينة.

ووفق المعلومات المتوفرة، فان تفشي الظاهرة، يأتي في وقت حدد فيه المجلس مجموعة من الشروط على المترشحين بالفوز بالعروض المقدمة في الموضوع.

وتتعلق هذه الشروط، بتوحيد الزي و إشهار الشارة الصدرية التي تبين ان المشتغل في المجال “حارس” و واجب الحراسة، و ذلك في أماكن محددة و مراقبة.

وتفجرت هذه الظاهرة، في وقت يتغاضى فيه المجلس البلدي عن هؤلاء الحراس الذي يزبدون و يرغدون و يعتدون على الملك العمومي و عموم المواطنين، وذلك في تحد صارخ للقوانين الجاري بها العمل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد