صور/ عمارة يرفض تفكيك سفينة جانحة بسواحل طرفاية منذ 2008 و تسربت منها مواد سامة خطيرة !

0

زنقة 20 | الرباط

كارثة بيئية حقيقية تلك التي تعرفها سواحل طرفاية بسبب سفينة جنحت بالمنطقة منذ سنة 2008 ، و تسربت منها مواد سامة خطيرة تهدد الثروة البحرية.

مجموعة من المراسلات قام بها رئيس جهة العيون الساقية الحمراء و رئيس مجلس طرفاية إلى وزير التجهيز و النقل عبد القادر اعمارة للتدخل قصد تفكيك و إزالة السفينة البنمية التابعة لشركة “أرماس” الإسبانية بقيت دون جواب.

عامل الإقليم و في جواب له على عريضة لسكان المدينة طالبوا فيها بإلزام شركة “أرماس” ، بإزالة حطام سفينة “السلامة” الجانحة بسواحل طرفاية منذ 30 أبريل 2008 ، قال أن “الملف معروض أمام أنظار القضاء المختص كما أن المصالح المركزية لوزارة التجهيز و النقل تتبع هذه القضية و تعمل على إيجاد مخرج قانوني لها”.

ملتمس آخر من رئيس مجلس طرفاية موجه إلى وزير التجهيز و النقل، ذكر أنه توصل بعدة شكايات و عريضة من طرف ساكنة المدينة و فعاليات المجتمع المدني من أجل إزالة باخرة أرماس التي تشكل خطراً بيئياً على البيئة البحرية و الثروة السمكية و مياه شواطئ طرفاية من التلوث الناتج عن رسوب باخرة أرماس بسواحل المدينة لمدة تزيد عن عشر سنوات”.

و أضاف ملتمس مجلس طرفاية ، أن ” استمرار رسوب هذه الباخرة بشواطئ المدينة يؤثر سلباً على واجهة المدينة و فرص التسويق لصورة طرفاية كوجهة سياحية مأمولة لتنويع الأنشطة الإقتصادية و جلب الإستثمار في قطاع السياحة و قطاع التجارة و الصيد البحري و تشجيع شركات النقل البحري على استئناف رحلات الخط البحري الرابط بين مدينة طرفاية و جزر الكناري.

و طلب المجلس الجماعي لطرفاية من وزير التجهيز و النقل : ” التدخل لدى الجهات المختصة لإزالة هذه الباخرة و إبعادها عن شواطئ المدينة قبل أن يتحطم هيكلها و تتسرب تلك الزيوت و المواد الخطيرة حماية للبيئة البحرية و الثورة السمكية و نظافة مياه شواطئ المدينة”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد