“أقليات” تطالب بتجريم التمييز بالمغرب على أساس الميول الجنسية !

0

زنقة 20 | الرباط

نددت مجموعة “أقليات” لمناهضة التجريم و التمييز ضد الأقليات الجنسية و الدينية بالمغرب، بما أسمته ” الوضع الذي يعيشه مجتمع الميم بالمغرب، من كراهية وممارسات ممنهجة ضدهم، في سياق الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة أفعال الكراهية تجاه مجتمع الميم”.

و أشار بيان جمعية “أقليات المغرب’’ الى أن “السياق المغربي شبيه لما تعرفه المنطقة المغاربية ككل، من خلال وقائع القمع و الكراهية تجاه مجتمع الميم وضد الحركات المدافعة على حقوقهم، بالرغم من الحراك و الثورات السياسية التي عرفتها المنطقة”.

كما أكدت الهيئة ذاته على أن “بداية سنة 2019 شهدت تدشين أول ضحايا مجتمع “الميم’’ فيما بات يسمى بـ “مثلي البوناني’’ الذي تم الاعتداء عليه من قبل مواطنين بمراكش.

و أضافت أن “الفصل 489 من القانون الجنائي المغربي يغذي يوميا حجم الكراهية والعنف الموجه لمجتمعنا المختلف جندريا و جنسيا’’.

كما طالبت “أقليات” بإلغاء الفصل 489 من القانون الجنائي المغربي، و “بتشريع قانون يجرم الكراهية و العنف تجاه افراد مجتمع الميم و اللاجئين(ات) و الفئات الهشة، وكذا اطلاق صراح كل المعتقلين المتهمين على خلفية الفصل 489 الذي وصفته “بالمشؤوم’’.

وفي ذات السياق، شددت الجمعية على “ضرورة حماية المدافعين و المدافعات على حقوق الانسان و المجموعات غير المهيكلة المدافعة عن حقوق الانسان و الاقليات الجنسية، و انصاف ضحايا العنف الرسمي و التشهير ومعاقبة المتورطين الحق في التنظيم للجمعيات والمجموعات الكويرية وكل المدافعين عن مجتمع الميم ورفع المنع والتضييق عليها”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد