بلاغ/الإعفاء ينتظر أمزازي..بعد أساتذة التعاقد، رسمياً سنة بيضاء لطلبة الطب

0

زنقة 20. الرباط

يبدو أن الفشل مكتوب في جبين ‘سعيد أمزازي’، منذ توليه حقيبة التربية والتعليم.

فبعد الفشل الذريع في ملف أساتذة التعاقد مروراً بأساتذة الزنزانة 9 والأطر حاملي الشواهد العليا، فشلت وزارة التعليم العالي مرة أخرى في تدبير ملف طلبة الطب، الذين قاطعوا الدروس والامتحانات.

و سيدخل بدايةً من غد الاثنين 6 ماي، طلبة الطب بشكل رسمي في سنة بيضاء بعدما رفضوا الامتثال والعودة لحجرات كليات الطب وبرمجة حصص استدراجية.

‘أمزازي’ بعجرفته، يبدو أنه لا ينتظر سوى الاعفاء من منصب كبير عليه، خاصة وأن طلبة الطب رفضوا جميع ما اقترحه عليهم.

و أعلنت وزارة أمزازي، في بلاغ أنها استجابت لجميع مطالب طلبة الطب فيما ينفي الطلبة، داعيةً اياهم الى العودة لحجرات الدراسة لاستكمال الدروس الاستدراكية.

وعقدت شبكة عمداء كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان، أمس السبت بالرباط، اجتماعا تم خلاله التأكيد على ضرورة استئناف الدراسة بهاته الكليات ابتداء من يوم غد الاثنين كأجل أقصى.

وجاء في بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنه “وبعد نقاش مستفيض، ونظرا لضيق الزمن المتبقي من السنة الجامعية الحالية ومن أجل تدارك ما ضاع من زمن ثمين في هذا الموسم الجامعي خلص الاجتماع إلى ضرورة استئناف الدراسة بهذه الكليات ابتداء من يوم الإثنين 6 ماي الجاري كأجل أقصى”.

وأضاف المصدر ذاته، أن الاجتماع، الذي ترأسه الكاتب العام لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة محمد الخامس، منسق الشبكة، شدد على عقد اجتماعات هياكل كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان يوم غد الاثنين من أجل تحديد تواريخ إجراء الامتحانات والامتحانات الاستدراكية واستخدام مختلف الوسائل المتاحة لإخبار الطلبة بها؛ وكذا تعبئة كل الطاقات من أجل ضمان السير العادي للدراسة بهذه الكليات وإتمام السنة الجامعية الحالية في أحسن الظروف.

كما أكد المجتمعون على ضرورة وضع برنامج زمني خاص باستئناف الدراسة وإجراء الامتحانات والامتحانات الاستدراكية بهذه الكليات يأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل كلية.

وأشار المصدر إلى أنه قد تم تجديد التأكيد، خلال هذا الاجتماع، على أن البلاغ المشترك بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة الصادر يوم 17 أبريل الماضي، يستجيب لجميع المطالب المعبر عنها من طرف طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، كما يجدد الدعوة للطلبة من أجل الرجوع الى فصولهم وإتمام سنتهم الدراسية الحالية خدمة لمسارهم الجامعي.

ويأتي اجتماع شبكة عمداء كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان في إطار تتبع الوضعية الحالية التي تعرفها كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان، وبعد سلسلة من اللقاءات التواصلية مع ممثلين عن طلبة جميع هذه الكليات من ضمنها لقاءات 11 فبراير، و15 و29 مارس، و12 أبريل 2019، وكذا بدعوة من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بتنسيق مع وزير الصحة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد