إرتفاع الأسعار مع إقتراب رمضان يثقل كاهل الأسر الصحراوية !

0

زنقة 20 | علي التومي

تشهد مدن الصحراء هذه الأيام خصوصا مدينة العيون كبرى حواضر الصحراء ، ارتفاعاً حاداً في المواد الغذائية ، ما فاقم معيشة العائلات الصحراوية ، مع اقتراب شهر رمضان الكريم.

و يقول مواطنون ، بأن الزيادة الحالية التي سبقت شهر رمضان الكريم يقف وراءها من وصفوهم ب”الوحوش” الذين يحتكرون السلع من المواد الغذائية خاصة المواد الغذائية القادمة من مدن الشمال.

وبحسب آراء مواطنين فإن الأسعار ستستمر في الارتفاع حتى نهاية الثلث الأول من شهر رمضان لتعاود الاستقرار بعدها بعد نزول الطلب وارتفاع العرض.

وأبدى كثير من المواطنين في حديث لـrue20.com ، تخوفهم من مواصلة الأسعار ارتفاعها ، في ظل ضعف الرقابة من طرف الأجهزة المختصة ، ما سيزيد من الضغوط المعيشية على عوائلهم.

وفي إحدى أسواق الأحياء الشعبية في مدينة العيون وتحديداً في أشهر اسواق العيون و المعروف محليا بإسم “أرحيبة أسكيكيمة” ، قال احد المواطنين اعتدنا على الزيادات في الأسعار مع قدوم شهر رمضان، إلا أن هذه السنة نرى أن ارتفاع الأسعار قد استبق الشهر الكريم بفترة كبيرة وهذا ينذر بأزمات عدة ستواجه أصحاب الدخل الضعيف من العوائل الصحراوية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد