ظهور البغدادي في تسجيل مصور يستنفر المخابرات المغربية !

0

زنقة 20 | متابعة

قد يكون للخطاب الأخير والثاني منذ سنة 2014 لأبي بكر الغدادي، زعيم التنظيم الإرهابي “داعش” تداعيات على المغرب.

صحيفة إسبانية قالت في تحقيق صحافي إن ” الخبراء الذين استقيناهم لا يشكّون في أن تنظيم داعش يبحث عن فرصة عمل لزعزعة استقرار منطقة الساحل، وهذا يمكن أن يصيب المغرب” تنقل “أخبار اليوم”.

محمد بن عيسى، رئيس المركز المغربي للدراسات الأمنية، أوضح أن الظهور الأخير للبغدادي حمل رسائل علنية وصريحة عدة لأتباع “داعش” في العالم، من بينها اعتبار منطقة الساحل والصحراء بؤرة “الجهاد العسكري”، وهو ما سيشكل تحديًا جديدًا للمغرب.

بدوره، أكد عبد المجيد بلغزال، الباحث المغربي المهتم بقضايا الساحل والصحراء، أنه “من الطبيعي أن يركز “داعش” على منطقة الساحل والصحراء، وهذا ليس بجديد”، مشيرًا إلى أن “منطقة الساحل والصحراء ما زالت ملاذًا للجماعات الجهادية وشبكات تهريب المخدرات”.

أما الباحث الإسباني في قضايا الإرهاب، خافيير ليساكا، فشدد في حديث لصحيفة “بوثبو بولي” على أن خطاب البغدادي يستشف منه أن التنظيم لم يعد “الدولة ـ الأمة”، بل تحوّل إلى تحديد أجندة للقيام باعتداءات إرهابية في أي منطقة من العالم، كما حدث في سريلانكا”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد