ترقب قبل صدور الحكم النهائي في حق معتقلي ‘حراك جرادة’ المدانين ابتدائياً بأزيد من نصف قرن سجناً !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

يرتقب أن تعطي غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بوجدة، اليوم الخميس، كلمتها الاخيرة، في ملف معتقلي ما بات يعرف ب”حراك جرادة”، قبل حجز الملف للمداولة والنطق بالأحكام.

وكانت، قد أدانت غرفة الجنايات الإبتدائية، يناير الماضي، الاضناء البالغ عددهم 18 فردا، ووزعت عليهم أحكاما بلغت في مجموعها حوالي 60 عاما من السجن النافذ.

ويتابع في هذا الملف كل من مصطفى أدعينن، أمين أمقلش، عبد العزيز بودشيش، أبرز وجوه “حراك جرادة”، بالإضافة إلى كل من عبد الوهاب ايت أحمد، وعبد اللطيف بنعمرات، حميد فرزوز، وبوراسي الميلود، بسنتين نافذتين، بالإضافة الى ادانة كل من الطاهر الكيحل، ابراهيم البخيت، محمد حشباي بن محمد، يحي الكيحل، يحي القندوسي، محمد حشباي بن رابح، رضا بزة، مسعودي محمد، حسن غوماتي، عبد القادر موغلي.

وكما يتابعون من أجل “إضرام النار عمدا في ناقلات بها أشخاص والمشاركة في ذلك، ووضع أشياء في طريق عام تعوق مرور الناقلات وسيرها، وإهانة واستعمال العنف في حق موظفين عموميين، وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والمشاركة في ذلك، وحيازة السلاح بدون مبرر مشروع، والتجمهر المسلح في الطريق العمومية، والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح، والعصيان المسلح، والمساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها”. كل وفق المنسوب إليه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد