صور وفيديو/ الكونفدراليون يخلدون عيد الشغل بطعم الإحتجاج على وضعية التعليم و المدرسة العمومية !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

خاضت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، صباح الاربعاء فاتح ماي، مسيرة احتجاجية في مدينة وجدة، في إطار الاحتفال بعيد العمال، والاحتجاج على الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية، لعدم تجاوبها مع مطالب النقابة، وهو ما جعلها ترفض التوقيع عن الميثاق الاجتماعي وتعلن التصعيد.

ورفع المحتجون شعارات قوية ضد حكومة العثماني واصفين إياها ب”العاجزة”، في حين اعتبروا الحوار الاجتماعي مغشوشا، كونه لا يرقى إلى مستوى تطلعات الشغيلة وإنتظاراتها. وعرفت المسيرة العمالية، مشاركة واسعة لمختلف القطاعات التي نزلت بثقلها إلى شوارع مدينة الالفية للتعبير عن مطالبها التي تصفها ب”العادلة والمشروعة.

وفي هذا الاطار، قال مصطفى الصفصافي، الكاتب الاقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل في تصريحه لموقع Rue20.Com، إن عيد العمال يخلد في ظرفية خاصة تمر بها الطبقة العاملة على المستوى الوطني.

وأشار إلى أن الفئات العاملة في القطاعين الخاص والعام، ظلت منذ سنة 2011، وهي تنتظر أن يسفر الحوار الاجتماعي عن نتائج ترقى إلى مستوى تطلعاتهم، غير أن نتائج الحوار الاخير، لم تكن في المستوى المطلوب.

وأبرز، أن الكونفدرالية رفضت التوقيع على الميثاق الاجتماعي وانسحبت من الاجتماع، كون النتائج لم تترجم ما طالبت به النقابة منذ إنطلاق مسلسل الحوار الاجتماعي.

ومن جهته، قال الصديق كبوري، عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء (ك.د.ش)، في تصريحه لموقع rue20.Com،”إن الحوار الاجتماعي لدينا عليه مجموعة من المؤاخذات، إذ أنه في الوقت الذي كنا نطالب بحوار إجتماعي تفاوضي ثلاثي الاطراف كما ينص على ذلك تصريح فاتح غشت 1996، تفاجئنا بحوار مغشوش تشرف عليه وزارة الداخلية”.

وأشار إلى أن الحوار كان هاجسه الاول والاخير هو هاجس أمني، لذلك رفضت المركزية (ك.د.ش) التوقيع عن الاتفاق الاخير ليوم 25 أبريل الماضي، إنطلاقا من مجموعة من الاسباب، كونه لا يشمل جميع فئات الشعب المغربي، من بينها المتقاعدين والقطاع الخاص.

واعتبر الكبوري، أن الحوار الاخير مغشوشا، كونه لم يستجب لجميع فئات التعليم، في مقدمتهم أساتذة الزنزانة 9، ضحايا النظامين، والاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والمتصرفون وأطر الادارة. وأعلن أنه في ظل عدم الاستجابة لمطالب قطاع التعليم من قبل الحكومة، فان النقابة ستنخرط في أشكال تصعيدية إلى حين تحقيق المطالب التي وصفها ب”العادلة والمشروعة”.

ومن جهته، قال محمد قدوري، القيادي في نقابة التدبير المفوض وموظفي الجماعات المحلية في تصريحه لموقع rue20.Com، إن أجراء التدبير المفوض يخلدون عيد العمال في سياق إجتماعي وصفه ب”المشحون” والذي لا يبشر بالخير، بالرغم من انهم يتخبطون في مجموعة من المشاكل بعد عدم التفاتة الحكومة وعدم إيلائها الاهتمام لهذا القطاع.

وشكل عيد العمال بمدينة وجدة، فرصة مهمة لتعبير الطبقة العاملة عن حجم مطالبها، لاسيما وأن عدد كبير من العمال يرون في نتائج الحوار الاجتماعي الاخير، كونه لا يرقى الى مستوى تطلعاتهم وإنتظاراتهم، ويرون في أن الخروج الى الشارع للاحتجاج هو الحل الانسب لانتزاع الحقوق وتحقيق المكتسبات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد