أجيو تشوفوا النِفاق..ولد بنكيران قرا بالفغُونسي والنجليزية نعاماسْ وخدامْ مهندس فشركة فيفندي ديال المستعمر الفرنسي فباريس

1

زنقة 20. الرباط

في خضم هذا الجدل العقيم الذي يغذيه ‘بنكيران’ وحوارييه حول تدريس اللغات الأجنبية، لمحاولة الضغط على الدولة والاستفراد بمستقبل أبناء المغاربة، فان ابناء رئيس الحكومة المعزول، ضمنوا مستقبلهم بعدما درسوا بالبعثات الاجنبية وبينهم ‘رضوان بنكيران’ الذي تابع دراسته بالمعاهد الفرنسية العليا بباريس.

و كان بنكيران و زوجته قد وصقل زيارتهما لابنهما ‘رضوان’ خلال حصوله على شهادة التخرج بباريس، ليقرر البقاء في باريس للعمل بأكبر شركة فرنسية للاتصالات ‘فيفندي’ والتي يستحيل الحصول بها على منصب دون إتقان اللغتين الفرنسية والإنجليزية.

و بإطلالة سريعة على حساب ‘رضوان بنكيران’ على الفيسبوك تظهر اللغات الاجنبية التي يتقنها، والتي من أجلها دفع بنكيران الأب ملايين السنتيمات للمعاهد والمدارس الخاصة داخل وخارج ض الوطن، ليتولى أبنائه وحدهم المناصب العليا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد