تفويت 1000 هكتار من الأراضي السلالية يُـشعلُ الصراع السياسي بگرسيف

0

زنقة 20. الرباط

إشتعل الصراع السياسي بمدينة گرسيف، عقب تفويت عمالة الاقليم لمئات الهكتارات من الأراضي السلالية لإحداث مشاريع وتوفير فرص شغل.

لكن عشرات المنتخبين بينهم برلمانيين استغلوا تفعيل عامل الاقليم لتوزيع الأراضي على مستثمرين لاحداث مقاولات و مشاريع سقوية لتوفير فرص الشغل، تبعاً لخطاب المٓلك الداعي الى ضرورة جعل قطاع الفلاحة موفر لفرص الشغل، لإثارة زوبعة تم تحويلها الى صراع سياسي يستبق الانتخابات المقبلة.

و علم منبر Rue20.Com أن عامل الاقليم، وعقب اجتماعه بعدد من المسؤولين و المنتخبين وذوي الحقوق، باشر توزيع الأراضي السلالية حسب ما تمت الدعوة إليه في خطاب المٓلك حول ضرورة توزيع الاراضي على ذوي الحقوق وإنجاز المشاريع المدرة للدخل و تشغيل الشباب، وجعل قطاع الفلاحة موفراً لفرص الشغل.

لكن حسب مصدرنا، عمد منتخبون الى استغلال هذا الأمر سياسياً لتوجيه اتهامات لخصومهم، كما حصل مع البرلماني ‘البرنيشي’ الذي نفا لمنبر Rue20.Com أن يكون قد استفاد من أي بقعة من الأراضي السلالية بالاقليم.

ويضيف ذات المتحدث في اتصال بمنبرنا، أن هذا الأمر تم تحويره من طرف من لا يريد الخير للمنطقة، باتهامات باطلة حول الاراضي السلالية.

ذات المتحدث، شدد على أن قيام عامل الاقليم بالاشراف على توزيع هذه الأراضي وفق القانون هو من اختصاصاته من أجل انجاز مشاريع فلاحية توفر فرص الشغل، نافياً أن يكون قد إستفاد من هذه الأراضي حسب ما اتهمه به خصومه السياسيين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد