فيديو/بنكيران يتطاولُ على المٓلك ويتهمُ المجلس الوزاري بتحريف القانون الإطار للتعليم

0

زنقة 20. الرباط | هيئة التحرير

لا ينتهي ‘عبد الاله بنكيران’ رئيس الحكومة السابق من بعث رسائل سلبية للمؤسسة الملكية رغم أنه يحاول إلصاقها بوزراء وقادة احزاب أخرى.

وكما هي عادة الأمين العام السابق لحزب ‘العدالة والتنمية’ فانه يحارب أي شخص يهدد قربه من الملك محمد السادس معتبراً ذلك مجالاً محفوظاً له.

لكن تطاول  بنكيران على الملك من خلال دس ملعقة سم في كثير من العسل والكلام الحلو يطرح الكثير من التساؤلات.

سياق هذا الكلام هو الانتقادات التي كالها بنكيران لحكومة أخيه في الحزب ‘سعد الدين العثماني’ وإتهامه إياها بكونها تلاعبت بالأمانة وحرفت خلال عرضها مشروع لقانون الاطار المتعلق بالتربية والتكوين على الرؤية الملكية التي تسلمها أسابيع قبل نهاية ولايته من الملك محمد السادس.

حديث ‘بنكيران’ لا يخلو من إشارات سلبية لأعلى سلطة في البلاد، فهو يدرك أولاً أن الحكومة لم تخن الامانة الملكية وثانياً إن قانون الإطار كما ينص على ذلك الفصل 49 من الدستور يمر على أنظار المجلس الوزاري الذي يرأسه الملك الذي له سلطة مطالبة الحكومة بإعادة النظر في المشروع إذا ما تبين للملك أن الحكومة خالفت توجيهاته كما فعل خلال الجلسات المتكررة لاعداد استراتيجية التكوين المهني.

وختاماً فان بنكيران بطرقه الحربائية، يلف ويدور للقول بنوع من التحايل أن القانون الذي وافق عليه المجلس الوزاري برئاسة الملك، يخالف الرؤية التي منحه إياها الملك، لا لشيء سوى لاستغلال ‘الحيط القصير’ لايصال رسائله الى من يهمه الامر.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد