قضاة جطو يفتحصون مجلس طنجة بعد تفجر فضائح تبذير المال العام على سفريات وسيارات خاصة وإختفاء 90 مليار

0

زنقة 20. الرباط

يعيش المجلس الجماعي لمدينة طنجة، الذي يرأسه البيجيدي، على وقع استنفار كبير، يعدما توصل رسميا باشعار من المجلس الجهوي للحسابات، يهم قضية شروعه في عملية افتحاص شاملة للجماعة، الأمر الذي وضع قادة الحزب في حالة استنفار قصوى، سيما أن هذه العملية تعتبر الأولى من نوعها منذ دخول “البيجيدي” غمار التسيير الجماعي.

وتفيد بعض المعطيات الجماعية المتوفرة بأن هذا الافتحاص سيشمل ملفات سبق أن كانت محط شكايات فرق المعارضة، ومن ضمنها قضية المطرح البلدي، الذي خصص له مبلغ 900 مليون درهم، غير أن المشروع لم يخرج بعد للوجود، بسبب التأخيرات المستمرة.

كما يرتقب أن تهم عملية الافتحاص الأرقام المالية الخاصة ببنود السيارات وتنقلات العمدة ونوابه والمستشارين، علما أن جل هذه السفريات لم يسجل من ورائها جلب أي مشروع استثماري للمدينة، كما أكدت ذلك مصادر من داخل الجماعة لـ’الأخبار’.

وسبق لنائبة العمدة أن حطمت رقما قياسيا في عدد السفريات وينتظر أن يتم الكشف عن تفاصيل ذلك أثناء عملية الافتحاص، حسب “الأخبار” التي أوردت الخبر.

وأوضح المصدر ذاته، أن هذا التدقيق سيشمل، أيضا، الطريقة التي تم بها تدبير ميزانية المقاطعات الأربع للجماعة التي يسيطر عليها ‘البيجيدي’ ، بعد أن كانت تتوصل بميزانية ضخمة، على الرغم من أن الملفات التي تشرف عليها هذه المؤسسات لم تتجاوز غالبيتها دعم المجتمع المدني، والإشراف على بعض القضايا ذات صبغة خيرية، في وقت يعاني سكان هذه المقاطعات من التهميش وضعف البنيات التحتية، وعلى رأسها مقاطعتا بني مكادة ومغوغة، واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن ميزانية السنتين الماضيتين ستكون تحت افتحاص قضاة الحسابات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد