نزار بركة و ‘ولد الرشيد’ يُصالحان ‘الإستقلال’ مع موريتانيا بحضور مؤتمر الحزب الحاكم بنواكشوط

0

زنقة20.العيون|علي التومي

يشارك حزب الإستقلال صباح اليوم الاحد 2 مارس الجاري ، بقيادة نزار بركة و وفد هام من حزبه في مؤتمر حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا يتقدمهم الحاج ‘حمدي ولد الرشيد’.

ويضم الوفد المرافق لنزار بركة أعضاء اللجنة التنفيذية مولاي حمدي ولد الرشيد، ورحال المكاوي، ونور الدين مضيان.

وتعتبر هذه الزيارة لقيادة حزب ‘الاستقلال’ ذات حمولة كبيرة بعدما سبق لحميد شباط أن خلق توتراً بين حزب الميزان و الزعامات السياسية بالجارة الجنوبية بتصريحاته.

وتأتي هذه الزيارة، بعد أقل من أسبوع من استقبال الأمير مولاي رشيد، في مقر إقامته في الرباط، وبأمر من الملك محمد السادس، المبعوث الخاص للرئيس الموريتاني، سيدي محمد ولد محم، حاملا رسالة من رئيس بلاده إلى العاهل المغربي.

ويفتتح اليوم السبت حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، مؤتمره الوطني العادي الثاني، وذلك بحضور 2200 مؤتمر من المنتظر أن يصوتوا على قيادة جديدة للحزب وتشكيل هيئات جديدة، ويأتي هذا المؤتمر في وقت تستعد فيه موريتانيا  لإجراء انتخابات رئاسية شهر يونيو المقبل، والتي سبق أن أعلن رئيس الحزب سيدي محمد ولد محم أنهم سيدعمون فيها وزير الدفاع الحالي والجنرال السابق محمد ولد الغزواني الذي أعلن مساء أمس الجمعة ترشحه لهذه الانتخابات.

وشهدت العلاقات بين المغرب وموريتانيا تحسنا بعد فترة من الفتور نتجت عن ما اعتبرته نواكشوط إيواء معارضين للنظام، وإستياء المغرب من التقارب بين موريتانيا والجزائر، والمواقف الموريتانية من قضية الصحراء، غير أن التوتر تراجع فى الأونة الأخيرة مع قرار الرباط “طرد” المعارض الموريتانى محمد ولد بوعماتو من المملكة الذى تتهمه نواكشوط بتمويل عمليات لزعزعة الاستقرار فى البلاد.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد