شركة النقل و اللوجستيك في قلب زوبعة خبرة قضائية بـ13 مليار !

0

زنقة 20 | الرباط

تفجرت بمحكمة الاستئناف بالرباط فضيحة خبرة قضائية تم اعتمادها لتحديد أضرار شركة حددها خبير في 13 مليارا، دون وجود وثائق تثبت الأضرار.

الملف، الذي تنظر فيه غرفة الجنح الاستئنافية، الاثنين المقبل، باتهام الشركة الوطنية للنقل واللوجيستيك بالنصب والتصرف بسوء نية، يعد إضرارا بمن سبق له التعاقد معه بشأنه، في شأن المنازعة في أصل دين لها بذمة الشركة المشتكية، تدعي الأخيرة أنها وفت به، في حين تؤكد الشركة الوطنية للنقل واللوجيستيك، أنه لم يتم الوفاء إلا بجزء يسير منه تورد “الصباح”.

الجلسة السابقة التي عقدت في 18 فبراير الماضي، عرفت الاستماع إلى الخبير الذي أنجز خبرة 13 مليارا، بعدما التمس محمد كرم، دفاع الشركة الوطنية، استدعاءه، وتم الوقوف على خروقات ضمن الخبرة المنجزة التي لم يتم الاعتماد فيها على أي وثائق.

الخبير عمد حسب ذات المصادر إلى الإبداع في الخبرة من خلال الحديث عن بيع شاحنات لفائدة الشركة المشتكية كانت محط حجز تحفظي من الشركة المشتكى بها، وأنها بيعت في المزاد العلني وحدد لها مبلغ 640 مليونا، رغم أن المشتكى بها قدمت وثائق تفيد أنها رفعت الحجز عن تلك الشاحنات، كما أن الخبير أكد في الخبرة المنجزة أنه لا يتوفر على وثائق تثبت بيع تلك الشاحنات في المزاد.

وأكد الخبير أنه رغم أداء الدين بقيت الشركة الدائنة تطالب به عن طريق حجوز تحفظية للشاحنات، التي لم تجد الشركة أمامها للبقاء بأعمالها سوى كراء شاحنات أخرى بقيمة 3500 درهم لليوم، وأن نتيجة حجز تلك الشاحنات حرمت من صفقات مع عدد من المؤسسات العمومية، وتكبدت خسائر تنضاف إلى الأضرار السابقة وقدرها 13 مليارا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد