الرميد يدعو الزفزافي و رفاقه إلى “مراجعات” للإستفادة من العفو الملكي !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، المصطفى الرميد، أنه متأكد من أن معتقلي حراك الريف القابعين بمختلف سجون المملكة سيستفيدون من عفو ملكي شامل، إن راجعوا مواقفهم و مارسوا النقد الذاتي.

و أضاف الرميد في لقاء مع تلفزيون “العربي” ، على أن ما وقع في الريف حالة توتر، ليس بمستوى التوترات التي وقعت ببلدان أخرى، حيث قال’’ كانت هناك حالة توتر ذات مطالب اجتماعية أخذت مع الوقت تتبلور الى أصبحت مصالح سياسية ” بسبب ما سماه “بتدخل عناصر مختلفة من أجل اذكاء حالة التوتر بالمنطقة’’ .

كما أشار الرميد، الى أنه لم تكن هناك أي تجاوزات حقوقية، بالقول أنه ” وقع ارتباك عند هذا الطرف و عند ذاك الطرف، لكن لم تكن هناك نتائج سيئة على المستوى الحقوقي بالمعنى الذي وقعت في بعض البلدان’’ وأن “التدخلات الأمنية كانت بدون استعمال الذخيرة الحية، حيث لم تتدخل السلطة الى بعد ستة أشهر من المظاهرات، والمتظاهرون كانوا أسياد المنطقة و نواحيها، الى أن تطور الأمر الى ايقاف امام مسجد عن خطبة الجمعة”.

واعتبر وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، أن الأحكام التي صدرت في حق المعتقلين، هي أحكام ابتدائية، ويمكن أن يكون العفو الملكي شاملا على كل المعتقلين، شريطة ما سماه بالنقد الذاتي من طرف المعتقلين، و بلورة مجموعة من المواقف، وهنا “فلاشك أن الدولة عودتنا على أنه تراجع موقفها على مقدار ما يتم من مراجعات من طرق الأخر المعني’’ يقول الرميد مضيفاً “نحن في مرحلة الاستئناف ونتمنى أن ينعم هؤلاء المواطنون بمزيد من الإنصاف”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد