المعطلون المكفوفون يعلنون عن إنتحار جماعي بعد تملص ‘الحقاوي’ من تنفيذ وعودها

0

زنقة 20 | يونس مزيه

قررت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشواهد، التصعيد ضد وزارة الحقاوي، من خلال اعلانها عبر رسالة موجهة الى الحكومة، أنهم سيقومون بخطوة انتحارية ان لم تقم الوزارة بأي حل في قضيتهم.

وحسب لغة الرسالة الموجهة الى حكومة العثماني، فأعضاء التنسيقية، سيقدمون أرواحهم قربانا لقضية المكفوفين بالمغرب في تضحية جماعية خلال الأيام القليلة المقبلة، و لتحسين ظروف الأجيال القادمة من هذه الفئة، في هذه البلاد.

كما حملت التنسيقية كامل المسؤولية، للحكومة لما ستؤول اليه الأوضاع بعد اقدامهم على هذه الخطوة، بسبب ما سمته بعدم الوفاء بالالتزامات التي وعدت بها المكفوفين، مشيرة في ذات السياق على أن انعدام نية الحكومة في إيجاد حلول جادة لنا من خلال ما عبرت عنه وزيرة التضامن والأسرة في حوارها معنا يوم 19 فبراير 2019 والذي أكدت فيه أنها قامت بما يجب عليها من قوانين، وعدم رغبة بقية القطاعات الوزارية التعاون معها وأن الحكومة لن تقوم بأكثر من هذا.

وتأتي هذه الخطوة، بسبب ما وصفته التنسيقية،  بالظروف القاسية والتهميش والإقصاء وفقدان العزة والكرامة منذ 2011 إلى حدود اليوم”، حيث اختتمت الرسالة بـ “نحن على يقين وثقة أكيدين أن المولى العلي القدير سيعذرنا وسنجد رحمته الواسعة التي لطالما ترجيناها في قلوب الذين ادعوا المرجعية الإسلامية من وزراء ومسؤولين في هذه البلاد”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد