إغلاق مدرسة برلماني بتازة قرصنت برنامج ‘مسار’ و صفقة مشبوهة بين ‘البام’ و البيجيدي بالمدينة تثير الشبهات !

0

زنقة 20 | الرباط

إثر التحقيق الذي فتحته وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي حول الفضيحة التي تفجرت بخصوص قرصنة الاقنان السرية للبرنامج المعلوماتي “مسار” من طرف مؤسسات تعليمية غير مرخصة، قررت السلطة المحلية بتازة، أخيرا اغلاق مدرسة في ملكية برلماني من حزب الاصالة والمعاصرة، يترأس كذلك المجلس الإقليمي وعضو بالمجلس الجماعي للمدينة.

وكشفت التحريات التي قامت بها المصالح التابعة للوزارة، إقدام بعض المؤسسات التعليمية الخصوصية غير المرخصة على قرصنة الاقنان السرية للبرنامج المعلوماتي “مسار” لإدخال نتائج التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بهذه المؤسسات، التي توجد في ملكية مستثمرين ورجال اعمال يستغلون نفوذهم عن طريق علاقاتهم بمسؤولين داخل الوزارة، التي تبدو عاجزة عن تفعيل القوانين في مواجهات “الحيتان” الكبيرة التي تستثمر في التعليم الخاص تورد “الأخبار”.

وذكرت المصادر ان مدرسة خاصة في ملكية برلماني “البام” توجد بمدينة تازة تستعمل القن السري الخاص بمدرسة أخرى في ملكيته، يوجد مقرها في مدينة تمارة، لإدخال نتائج التلاميذ المسجلين في مدرسة غير مرخصة، وهو ما يستدعي فتح تحقيق لترتيب المسؤوليات على مستوى المديرية الإقليمية للتعليم بتمارة.

وأكد تقرير مفتشية الداخلية، أن عبد الواحد المسعودي، البرلماني عن حزب الاصالة والمعاصرة، ورئيس المجلس الإقليمي لمدينة تازة، قام ببناء واستغلال مدرسة خصوصية تسمى البيان بتجزئة “أمين سكن” بدون ترخيص، حيث لم يتخذ رئيس المجلس الجماعي لمدينة تازة، جمال المسعودي، القيادي بحزب العدالة والتنمية، أي إجراء بشأن شروع هذا البرلماني في استغلال المدرسة خلال الموسم الدراسي الحالي، بعد الانتهاء من اشغال البناء دون الحصول على التراخيص اللازمة، خاصة تلك المنظمة لمجال التربية والتكوين.

وأفاد التقرير بان المسعودي قام بتزويد المدرسة بالماء والكهرباء بشكل غير قانوني، كما زودها بالماء من خلال بئر مجاورة دون التأكد من كونه صالحا للشرب، مما قد يعرض صحة التلاميذ والمستخدمين للخطر، كما تم ربطها بالشبكة الكهربائية من خلال مشروع المجمع السكني المقام على التجزئة والمتواجد بالقرب من مقر بناية المدرسة.

وأفادت المصادر بان البرلماني “البام” وقع على ميثاق للتحالف مع حزب العدالة والتنمية، وذلك في اطار صفقة مع رئيس المجلس للحصول على تراخيص البناء لتسوية وضعية المدرسة وغيرها من المشاريع غير المرخصة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد