الحركة الشعبية تحتضن الوزراء ‘مساخيط المٓلك’ وتُعيدهم للواجهة

0

زنقة 20. الرباط

في الوقت الذي أعلن بلاغ الديوان الملكي الشهير، عن ‘سخط’ المٓلك على الوزراء ‘محمد حصاد’، ‘الحسن السكوري’، ‘حكيمة الحيطي’ في زلزال الاعفاءات الشهير الذي أطاح بـ12 وزيراً، فان حزب ‘الحركة الشعبية’ لازال يعاكس المٓلك في احتضان ‘مساخيط المٓلك’ الممنوعين من تولي أي منصب في المسؤولية لإعادتهم للواجهة.

وهكذا، فقد ظهر الوزراء المساخيط في الصفوف الأمامية لحزب السنبلة، خلال لقاء بمدينة فاس، بعد نوم عميق للحزب طيلة أشهر.

و ترأس ‘محند العنصر’ ذات اللقاء لاستباق الزمن قصد إعداد مقترح الحزب حول مشروع النموذج التنموي الجديد، بينما يتسائل متتبعون، هل بإمكان وزراء مساخيط فشلوا في مهامهم الحكومية وخرجوا بطرد ملكي أن يساهموا في إعداد مقترحات للنموذج التنموي للمملكة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد