أوريد: “التعليم فاشل بسبب التعريب والإستقلال والبيجيدي مسؤولان عن ردائته” !

0

زنقة 20. الرباط

أكد الكاتب والناطق الرسمي السابق باسم القصر الملكي ‘حسن أوريد’ ، على أن مسألة تعريب التعليم، مسألة ايديوليجية، و لا يجب الغوص في هذا الأمر، لأنه سيفضي بنا الى سجال عقيم، باعتبار أن هناك أحزاب تتذرع بمرجعيتها من أجل رفض التعليم بالفرنسية و الانجليزية.

و يضيف مؤرخ القصر السابق، أن تجربة تعريب التعليم فاشلة، و حزب الاستقلال هو المسؤول عن ذلك، في مرحلة سابقة، عندما تولى حقيبة وزارة التربية الوطنية و أدخل التعريب  مشيرا الى أن طبيعة موقف الحزب تنطبق على حزب العدالة والتنمية، الذي يرأس الحكومة الحالية، و هو المسؤول الحالي عن قطاع التعليم.

و قال المتحدث، حسبما نقلت عنه ‘المساء’، أنه يجب تمكين المغاربة من اللغات الحية، من أجل الحصول على العلم، حيث قال ‘’المسألة الثانية، هي أن الأمر ليس مرتبطا بالدفاع عن اللغة الفرنسية بدرجة أولى، بل بالدفاع عن العلم بدرجة أولى’’، مضيفا في السياق ذاته أنه لا يجيب ازاحة اللغة العربية، و الواقع أن لا أحد قال بأن لا تعلم اللغة العربية، و المسألة الثانية أن اللغة العربية لا تنتج علما، والترجمات التي قام بها مسيحيون عرب في الشام وفي مصر، هي ترجمات رديئة جدا، و تخضع لمنطق التجارة، و هذا حاصل في العلوم الانسانية، أما في العلوم الدقيقة فالطامة أكبر.

مؤكدا، على أن المسألة اللغوية يجب أن تعالج بموضوعية، بعيدا عن اعتبارات ايديولوجية، و الذين يتذرعون باللغة الانجليزية فهم محقون، و لكن لا ينبغي أن نغفل وضع اللغة الفرنسية، و الحال يقول بأن الانجليزية لغة العلم، و هنا يجب الاستئناس بالفرنسية في أفق تمكين المغاربة من اللغة الانجليزية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد