اليعقوبي في قلب زوبعة مشاريع بـ1300 مليار أياماً فقط بعد تعيينه والياً على الرباط !

0

زنقة 20 | الرباط

و جد الوالي محمد اليعقوبي نفسه في قلب الصراعات والتجاذبات التي يغرق فيها المجلس الجماعي للرباط، على خلفية إعداد الأغلبية المسيرة برنامج عمل أثار الكثير من الجدل، بعد تأخر دام لأكثر من سنتين و ذلك بعد أيام قليلة فقط على تنصيبه.

و رفع فريق حزب الأصالة والمعاصرة بالمجلس طعنا إلى الوالي اليعقوبي في مواجهة هذا البرنامج، الذي تضمن مئات المشاريع التي حدد لها سقف مالي فلكي يصل إلى 1300 مليار سنتيم، دون الكشف عن مصادر التمويل، وذلك بعد انصرام الآجال المحددة قانونا لوضع البرنامج الذي سعى “البيجيدي”، بفضل الأغلبية المريحة التي يتوفر عليها، إلى تمريره من خلال إنزال جميع مستشاريه خلال الجلسة التي عقدت قبل يومين تورد “المساء”.

وبرر مستشارو “البام” تقديم الطعن بحشو البرنامج بمشاريع غير واقعية وغير قابلة للتطبيق، ولا تستند إلى أي دراسات، بعد أن حدد المجلس مبلغ 15 مليار سنتيم لتهيئة “دوار الحاجة”، و”المعاضيد” و”دوار الدوم”، في حين أن دراسة سابقة أشارت إلى أن الكلفة الحقيقية تتجاوز 700 مليار سنتيم، علما ان وزير الداخلية قد أكد بدوره حين كان واليا على الرباط صعوبة التدخل في هاته الأحياء، واصفا إياها ب”القنبلة الموقوفة”.

و شدد لفتيت آنذاك على أن الحلول الجذرية مستحيلة، وأن تنقيل السكان يقع، أيضا، ضمن دائرة المستحيل، فيما جميع الحلول المتبقية تظل حسب لفتيت “ترقيعية”، ورغم ذلك، فإنها تتطلب وضع “برنامج عمل، وتكاليف مالية جد باهظة”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد