قضية ‘آيت الجيد’ تشعل الحرب بين البيجيدي و بوعياش !

0

زنقة 20 | الرباط

قالت رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمينة بوعياش أنه يجيب احترام دعوة عائلة الطالب اليساري المقتول “بنعيسى آيت الجيد” ، معتبرةً أن القضية ليس فيها تقادم من حيث التقاضي.

و أضافت بوعياش التي حلت مساء أمس السبت ضيفةً على برنامج “شباب فوكس” المذاع على قناة “ميدي1تيفي” أنه : ” يجب أن تكون لنا الثقة في القضاء لأنه يمكن أن يحسم لصالح حامي الدين أو للطرف الآخر”.

و زاد بالقول أن ” القضاء لم يحسم بعد في القضية لأنه فتح الموضوع و على المستوى الدولي نجد عدداً من الأمثلة في هذا الموضوع” ، داعيةً إلى تجنب التوتر في القضية و المساس بالقضاء و المؤسسات الدستورية.

محمد أمكراز، الكاتب العام الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، و عضو هيئة الدفاع عن القيادي و البرلماني عن الحزب “عبد العلي حمي الدين” ، هاجم بوعياش و اعتبر أن كلامها “خارج السياق”.

و كتب “أمكراز” على صفحته الفايسبوكية يقول : ” تصريح السيدة امينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان المعينة حديثا . بخصوص ملف عبد العالي حامي الدين تصريح خارج السياق ولا يليق برئيس مؤسسة دستورية من حجم المؤسسة التي تتراسها”.

و اعتبر أمكراز أن ” الملف معروض على القضاء ولا يحق لها ان تصدر تصريحات تخص الحسم في بعض النقاط الموكول الحسم فيها للقضاة المكلفين بالملف” ، مشيراً إلى أن ” تصريحها كان شاردا واجوفا ولا يستند إلى أي مرجعية قانونية يمكن أن تشكل أساسا لاي وجهة نظر في الموضوع” .

ذات المتحدث قال أن ” ماصرحت به السيدة بوعياش هو تعبير عن موقف سياسي واضح وتموقع غير سليم في قضية حقوقية واضحة . وهو ما يفترض في مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان تجنبه احتراما للمبادئ والمواثيق لمؤسسة لها”.

و زاد بالقول : ” تعاملها المزدوج الواضح ففي الوقت الذي رفضت فيه إعطاء موقف من ملف معتقلي الريف و بررت سكوت المجلس عنه بكون الملف معروض امام القضاء فهي تصرح باريحية غريبة وبدون أي تحفظ وفي نقطة قانونية دقيقة في ملف حامي الدين لا يصح مناقشتها الا من قبل متخصصين واستنادا إلى مرجعية قانونية صلبة . ارجو ان يكون تصريح السيدة الرئيسة خطأ غير مقصود من أخطاء البدايات . فلكل داخل دهشة”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد