عمال جدد يبدأون مهامهم بعزل رؤساء مجالس جماعات !

0

زنقة 20 | الرباط

توصل منتخبون باستدعاءات للمثول أمام هيأت الاستئناف بالمحاكم الإدارية، بعدما أشهرت في وجههم مطالب بالاقالة من طرف أعضاء المجالس.

ووجد عمال جدد تبليغات على مكاتبهم موجهة إليهم من رئاسات مصالح كتابة الضبط بالمحاكم الإدارية، كما هو الحال في عمالة مديونة التي توصل مكتب الضبط بها بتبليغ موجه بواسطة مفوض قضائي إلى العامل بخصوص مآل ملتمس استقالة رئيس المجلس الإقليمي، الذي أسقط من جدول أعمال الدورة الأخيرة للمجلس تورد “الصباح”.

رئيس المجلس الإقليمي لمديونة سيمثل غداً الإثنين أمام محكمة الاستئناف الإدارية في القضية التي رفعها ضده نائبه الأول أحمد خنون، وذلك في ظل حالة “بلوكاج” يعيشها المجلس منذ إسقاط ملتمس استقالة الرئيس بعد تراجع موقعين عن عريضة ملتمس الاستقالة المرفوعة إلى سلطة الوصاية، وما تلا ذلك من رفض أغلبية الأعضاء المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة وتعاون بين المجلس الإقليمي وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان عمالية إقليم.

كما برز أعضاء مجالس الحراك لجوءهم إلى سلاح الإقالة باختلالات في التسيير والانفراد باتخاذ القرارات دون استشارة نوابه وباقي الأعضاء، وفي غياب قنوات التواصل بخصوص المسائل المعروضة للتداول فيها، وأن المجالس لم تقدم إضافة تذكر وظلت حبيسة قرارات انفرادية لا تعود بالنفع على السكان.

وحذر منتخبون من الابتزاز والترهيب واستعمال المال لشراء تنازلات الموقعين على طلبات بإدراج ملتمس استقالة الرئيس، مطالبين بضرورة التعجيل بتطبيق المادة 71 من القانون التنظيمي الخاص بالعمالات و الأقاليم.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد