مصدر. بنعزوز حصل على 200 مليون مقابل إعداد دراسة وهمية حول السياحة بالحسيمة

0

زنقة 20. الرباط

لاتزال فضائح المال العام تتفجر في وجه ‘عزيز بنعزوز’ القيادي بحزب ‘الأصالة والمعاصرة’، حيث فجر موقع ‘دليل الريف‘ الاخباري، فضيحة مدوية حول حصوله على 200 مليون مقابل إعداد دراسة وهمية حول السياحة باقليم الحسيمة.

ذات المصدر، كشف في مقالة له، أن المجلس الجهوي للسياحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة الذي كان يرأسه ‘عبد المجيد الفقيري’ المنتمي بدوره لحزب الجرار، حول لحساب مكتب دراسات في ملكية ‘عزيز بنعزوز’ البرلماني المقيم في الرباط، ميزانية 200 مليون لإعداد دراسة حول آفاق وواقع السياحة باقليم الحسيمة.

ودعا ذات المصدر، الى التحقيق في مصير هذا المبلغ و هذه الدراسة الوهمية التي التهمت 200 مليون،  مطالباً الرئيسة الجديدة التي تم تعيينها على رأس المجلس الجهوي للسياحة بالتحقيق في هذه الفضيحة و تقديم التوضيحات اللازمة بخصوص هذه الدراسة المجهولة المصير.

وكتب ذات المصدر، أن المجلس الجهوي السابق للسياحة برئاسة عبد المجيد الفقيري، فوت سنة 2013 لمكتب دراسات تابع للقيادي “البامي” عزيز بنعزوز، رئيس فريق حزب ‘الأصالة والمعاصرة’ بمجلس المستشارين، صفقة انجاز دراسة بمبلغ 200 مليون سنتيم و التي لم تقدم بعد الى عموم المعنيين المباشرين بالقطاع، للاستفادة منها، مع العلم انه مرت خمس سنوات على انجازها، مما يطرح الكثير من التساؤلات حول جدوى هذه الدراسة الفلكية مقارنة بمردودها والتي كان من المفروض ان تصرف تكلفتها المالية في الدعاية للمنتوج السياحي المحلي وتطوير القطاعات المرتبطة بها.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد