وزارة الفلاحة مْبرعة البحّارة بتجهيز وتجديد 3300 قارب صيد تقليدي للحفاظ على جودة الأسماك

0

زنقة 20. أكادير

أبرمت مجموعة “فيفا” للتجهيزات ومجموعة “سيبلاست”، الرائد العالمي في مجال ابتكار الصناديق العازلة وصناعتها، أمس الخميس بأكادير، شراكة استراتيجية من أجل تحديث أسطول الصيد التقليدي.

وتهم هذه الشراكة، الموقعة على هامش الدورة الخامسة للمعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس”، بالخصوص، تعزيز المراكب بصناديق عازلة حديثة والحفاظ على جودة السمك لمدة أطول ودعم الابتكار في قطاع الصيد البحري الذي يعد قطاعا أساسيا من قطاعات الاقتصاد الوطني.

وأوضح المدير العام لمجموعة “ميفا”، يوسف كرم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، أن هذه الصناديق الجديدة تستجيب للمعايير الدولية من الحفاظ على جودة السمك لمدة أطول كما تضمن عدم تسر ب المحروقات أو أي مواد أخرى متواجدة على المركب إلى الأسماك أو تلفها بفعل التعرض لفترة طويلة لأشعة الشمس.

وأوضاف أن هذه الصناديق تمكن أيضا من التقليل من مصاريف رحلة الصيد عبر الحفاظ على الثلج لأيام عدة، كما تتميز هذه الصناديق بكونها صديقة للبيئة إذ من السهل تعبئتها ونقلها وكذا تنظيفها في احترام تام للبيئة، كما يمك ن استعمالها من تفادي رمي مئات الآلاف من الأكياس البلاستيكية في البر والبحر.

وأبرز أنه “بفضل جودة وسهولة استعمال هذه الصناديق، تمكنت Mifa Equipementمن الفوز بطلب العروض الذي طرحته غرفة الصيد البحري المتوسطية من أجل تجهيز 3300 قارب صيد تقليدي نشيط في البحر الأبيض المتوسط من طنجة إلى السعيدية”.

وتابع بالقول إن هذا المشروع يدخل في إطار المحاور الكبرى لاستراتيجية “أليوتيس” من أجل تثمين المنتوج والحفاظ على جودته وتنافسيته، وذلك بمواكبة قطاع الصيد الساحلي والتقليدي في تحديث أسطوله وأدواته عبر عرض منتجات حديثة وموثوقة وبأسعار مناسبة.

وتتخصص مجموعة MIFA Equipement، الفرع الثالث لـMIFA Group، في تزويد زوارق الصيد بالمعدات من أجل صيد مهني، عبر توزيع الشباك، الحبال، وإكسسوارات أخرى للصيد التقليدي والساحلي.

ويطمح معرض “أليوتيس”، الذي ينظم إلى غاية الأحد المقبل، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتحت شعار “التكنولوجيات الجديدة في مجال الصيد البحري: من أجل مساهمة أفضل للصيد البحري في الاقتصاد الأزرق”، إلى استقبال 300 عارض من المغرب ومن الخارج و50 ألف زائر.

ويضم المعرض، المنظم من طرف “جمعية أليوتيس” تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ستة أقطاب مهنية وهي الأسطول ومعدات الصيد، والتثمين والتصنيع، والقطب الدولي، والقطب المؤسساتي، والتنشيط، والإبتكار.

وتكتسي الدورة الخامسة للمعرض بعدا دوليا قويا من خلال المشاركة المتميزة لبلدان ذات خبرة طويلة في قطاع الصيد البحري والصناعة المرتبطة بالمنتجات البحرية ، مثل النرويج وروسيا وإسبانيا وﻓﺮﻧﺴﺎ، فضلا عن مشاركة هامة لبلدان افريقية منها كوت ديفوار وﻏﺎﻣﺒﻴﺎ واﻟﻐﺎﺑﻮن وﻏﻴﻨﻴﺎ وبينين.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد