تمرد رؤساء و عمداء على أمزازي بعد فوز مقيمة بفرنسا برئاسة جامعة مغربية !

0

زنقة 20 | الرباط

تمرد رؤساء و عمداء ومدراء و أساتذة و موظفون على قرار لوزير التعليم سعيد أمزازي يعلن فيه فوز احدى الأستاذات بمنصب رئاسة جامعة، رغم أنها استفادت من التوقف المؤقت عن العمل أو ما يعرف بالاستيداع لأزيد من 11 سنة، اضافة الى أنها كانت تتابع دراستها في فرنسا للحصول على شهادات عليا لتحصل على منصب محاضرة بمدرسة المهندسين بفرنسا، و هذا يتنافى مع قانون الاستيداع بالوظيفة العمومية.

وحسب الوثائق التي أرسلت للوزير أمزازي، فان الاستاذة التي توجد من بين ثلاثة مترشحين لمنصب رئاسة الجامعة، استفادت من رخصة التوقف عن العمل، بشهادة ادارية مسلمة من مدير المدرسة العليا لاساتذة التعليم التقني بالمحمدية، رغم أن التوقف عن العمل، حسب النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، ينص على امكانية الاستفادة منه لمدة ثلاثة سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة فقط تورد “المساء”.

و تشير الوثائق الى أن المعنية بالأمر حاصلة على تمديد استثنائي ضدا على القوانين، الأمر الذي جعل أطرا عليا تطعن في نتائج مباراة الترشح لرئاسة الجامعة، كون المعنية لم تحصل على ترخيص لاجتياز المباراة حسب قوانين التعليم العالي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد