هيئات حقوقية تدين تعنيف الأساتذة وتطالب أمزازي بالإستجابة لمطالبهم !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

عبرت الهيئة المغربية لحقوق الانسان، عن إدانتها الشديدة لما وصفته بـ”التدخل الهمجي”، الذي طال فئة نساء ورجال التعليم، معتبرة ما تعرضوا له وصمة عار في جبين مرتكبيه.

وإعتبرت أسلوب القمع والاعتداء بالضرب إشارة واضحة وجنوح خطير نحو التضييق على الحريات العامة خصوصا في هذه الظرفية الحساسة التي يمر بها المغرب من الإجهاز على المكتسبات.

ودعت الهيئة في بيان يتوفر عليه موقع Rue20.com، وزارة التربية والتكوين ومن ورائها الحكومة الاستجابة الفورية للمطالب المشروعة لكل الفئات التي وصفتها بـ”المظلومة” بقطاع التعليم والتعبير عن الإحساس بالمسؤولية تجاه ما وصفته ب “الاحتقان” الذي يضر بصيرورة الإصلاح.

وحملت المسؤولية الجهات المعنية مسؤولية كل تطورات محتملة جراء الاعتداء الذي وصفته ب”السافر على الحريات “، في حين ناشدت كل القوى الحية من هيئات حقوقية و أحزاب سياسية و نقابات ذات مصداقية و المجتمع المدني الوقوف إلى جانب هذه الفئة من خيرة أبناء الوطن و التضامن معها.

وقالت في البيان الاستنكاري، “إنه في الوقت الذي يفترض أن يدخل فيه المغرب مرحلة جديدة رسم معالمها الخطاب الملكي ليوم الأربعاء 09 مارس 2011 من خلال مباشرة إصلاحات دستورية عميقة تستجيب لمطالب الشعب المغربي وتطلعاته نحو الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان فوجئ الرأي الوطني عامة والتعليمي خاصة صباح يوم الأربعاء 20 فبراير 2019 بالتدخل القمعي والوحشي لقوات الأمن مستعملة الهراوات الغليظة و خراطيم المياه لتفريق مسيرة السلمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد حيث أسفر هذا العدوان غير المبرر عن إصابات عديدة نقل بعضا منها في حالة خطيرة إلى المستشفى”.

العصبة المغربية لحقوق الإنسان، من جهتها استنكرت ” التدخل العنيف والاعتداء على الأساتذة المتعاقدين بشوارع الرباط من قبل قوات الأمن، يوم أمس الأربعاء في الذكرى الثامنة لـ 20 فبراير، خلال مسيرة سلمية رفعوا فيها شعارات ومطالب إسقاط التعاقد، والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية”.

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب النقابة التابعة لحزب العدالة و التنمية، دعت إلى وقفة احتجاجية يومه الجمعة 22 فبراير2019 أمام وزارة التربية الوطنية بباب الرواح.

وأدانت الجامعة في بلاغ لكتابتها العامة، “التدخل الأمني والقمعي الذي تعرضت له اليوم المسيرة السلمية للأساتذة المرتبين في الزنزانة 9” مؤكدةً “على دعمها الدينامية النضالية المعلن عنها من طرف كل أشكال التنسيق بالنسبة للفئات المتضررة إلى غاية تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة بدءاً بإلغاء التعاقد وتسوية وضعية الأساتذة الذين فرض عليهم هذا النمط من التوظيف”.

ودعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم إلى “تنسيق نقابي تعليمي موحد يطلق مبادرة وحدوية توحد الفعل النقابي والنضالي والمطلبي لمكونات الحركة النقابية بقطاع التعليم”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد