وهبي يراسل وزير الداخلية للتحقيق في خروقات مجلس أكادير‎ !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

وجه البرلماني عن البام، عبد الطيف وهبي، سؤال كتابي الى وزير الداخلية، اليوم الخميس 21 فبراير، لمطالبته بإيفاد لجنة خاصة، للتحقيق حول ما اعتبه بالخروقات المنجزة من قبل المجلس المسير لمدينة أكادير.

وحسب الرسالة التي يتوفر موقع Rue20.com، على نسخة منه، فقد أكد وهبي، على أن مجلس مدينة أكادير، يرتكب العديد من الخروقات القانونية، اخرها فجرها مستشار جماعي بالمكتب المسير للمدينة، و أشار الى ما سماه بالفضيحة الثقيلة، بعدما تم شق طريق حضرية من ميزانية الجماعة، بالرغم من عدم وجودها في مخطط التهيئة و بتصاميم الطرق الجماعية، و ذلك نزولا عند رغبة خواص ملكهم العقاري يجاور الملك الخاص للجماعة الذي اقتطعت منه الطريق، في صفقة اعتبرها وهبي مشبوهة تثير أكثر من علامة استفهام.

كما أشارت ذات الرسالة، الى قضية احدى واجهات بناية البلدية، التي اعتبرتها بالغير القانونية، و التي لم تحترم أية مسطرة قانونية، بالرغم من كونها ضمن التراخ التاريخي و العمراني للمدينة، بالضافة الى تعثر انجاز العديد من المشاريع التنموية بالجماعة، و كذا عدم احترام المساطر القانونية لتسليم مشاريع أخرى.

و أكدت الرسالة، على أن المجلس قام بتفويت أراضي الجماعة لفائدة مؤسسات دون عرض الأمر على المكتب المسير و المجلس برمته، وغيرها من الاختلالات و الأعطاب التنموية التي يمارسها المكتب المسير في حق المدينة العرقة.

وحمل وهبي في سؤاله الكتابي، المسؤولية الكاملة لتدهور المدينة، سياحيا وثقافيا و اجتماعيا، للتدبير الذي وصفه بالعشوائي من قبل المجلس المسير للمدينة، الذي وضع المدينة ضمن المدن المتراجعة والجامدة. مطالبا وزير الداخلية، بفتح تحقيق عاجل من طرف المفتشية العامة لوزارة الداخلية، في ما سماه بالخروقات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد