ردو البال..تثبيت رادارات ذكية تلتقط السرعة قبل وبعد جهاز المراقبة

0

زنقة 20. الرباط

أشرف محمد نجيب بوليف، كاتب الدولة المكلف بالنقل، صباح اليوم الخميس، على توزيع 280 رادار محمولا على مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، بهدف تكثيف مراقبة سرعة العربات من نوع “20/20Trucam LTI “.

وأوضحت وزارة النقل بمناسبة هذا الحدث، الذي يندرج في إطار تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، لأن هذه الرادارات الجديدة ستمكن من قياس السرعة قبل وصول العربة وبعد تجاوزها للرادار، وذلك عكس الرادارات التقليدية التي تقيس السرعة القبلية فقط.

وتابع المصدر ذاته أن هذه الرادارات الذكية ستساعد أيضا على مراقبة مدى احترام مقتضيات السلامة الطرقية، من خلال إمكانية التقاط أدلة فيديو و صور فوتوغرافية لمخالفي قانون السير.

ولجأت الوزارة إلى طرح ادارات جديدة من أجل التغلب على مشكل ارتفاعِ عدد المخالفات المسجلة، ما استدعي أيضا وضع نظام أوتوماتيكي لمعالجة المخالفات، التي يتم تسجيلها عبر هذه الرادارات.

وسبق لبوليف أن أكد على أن وزارته تسعى لتعزز الطرقات بأجهزة المراقبة عبر رادارات جديدة ذكية تمكن من مراقبة السرعة على مقاطع طرقية بأكملها على مسافة تصل إلى 20 كلم.

وأوضح أنه يتم توفير مجموعة من الأجهزة الإلكترونية الجديد لأول مرة بالمغرب لرجال الدرك الملكي ورجال الشرطة، تمكن من تخزين المعطيات المرتبطة بالمخالفات والحوادث، بالإضافة إلى أنها تهدف إلى تقليص تدخل العنصر البشري مباشرة في العملية.

وكشفت بعص الإحصائيات، التي نشرتها وزارة النقل بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، عن كون حوالي 94 في المائة من مستخدمي الطرق لا يحترمون علامة التوقف، و28 في المائة من سائقي السيارات الخفيفة في المناطق الحضرية لا يضعون حزام الأمان، و9 في المائة من السائقين في المدار الحضري و29 في المائة من سائقي الدراجات النارية لا يتوقفون عند إشارة الضوء الأحمر.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد