البرد القارس يقتل أشهر متشرد بالراشيدية والشوباني “مفطح” في فيلته بالهرهورة وسيارات الجِهة الفارهة

0

زنقة20- الرباط

توفي أشهر متشرد في مدينة الراشيدية، اليوم السبت، نتيجة الجوع والبرد القارس والنقص في الرعايا الصحية، خاصة انه كان يتخذ من الشارع مسكنا له، يفترش ويلتحف السماء، ويحمل على اكتافه بطانية ممزقة يجوب بها شوارع المدينة.

حادث وفاة الملقب ب”الجعيبة”، أرخى بظلاله على ساكنة مدينة الراشيدية التي ظلت لسنوات وهي تتعايش معه، وتغدق عليه بما جادت به من دريهمات ووجبات الغذاء، كونه كان مؤنسا لهم ومسالما معهم، لاعتباره غير عدواني.

هذه الحالة الإنسانية، جعلت العديد من المتتبعين بالمنطقة يعلقون عليها بالقول، كيف يمكن لرئيس مجلس جهة درعة تافيلالت ان يدير ظهره لفئة المتشردين، ويكتفي هو ب”التفطاح” في فيلا فاخرة بالهرهورة، وامتلاكه لسيارة فاخرة من أموال الجهة لدافعي الضرائب.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد