وزارة الصحة تؤكد رسمياً وفاة 30 مغربياً بسبب انفلونزا الخنازير !

0

زنقة 20 | الرباط

أكدت وزارة الصحة رسمياً ، أن فيروس AH1N1 المعروف بمرض “أنفلونزا الخنازير”، قد تسبب لحد الساعة في وفاة 30 مواطنا مغربيا.

و قال عبد الغني الدغيمر، رئيس قسم المستشفيات بوزارة الصحة، أن عدد المتوفين جراء “أنفلونزا الخنازير” ارتفع إلى 30 شخصا، من أصل 183 حالة حاملة للفيروس تم رصدها داخل مختلف مستشفيات المملكة.

و أضاف ذات المسؤول بوزارة الصحة ، أن وزير الصحة أنس الدكالي سيصدر تقريرا مفصلا حول الموضوع خلال الأيام القليلة المقبلة.

و كانت صحيفة ‘الإتحاد الإشتراكي’ قد نقلت عن وزير الصحة أنس الدكالي قوله الإثنين الماضي أمام البرلمانيين خلال اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أن فيروس AH1N1 المعروف بمرض “أنفلونزا الخنازير”، قد تسبب لحد الساعة في وفاة 30 مواطنا مغربيا، يصنفون ضمن خانة الفئات الهشة الأكثر عرضة لتداعيات الفيروس الوخيمة، ويتعلق الأمر بالأطفال دون سن الخامسة، والمسنين فوق 65 سنة، والنساء الحوامل، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

واعترف وزير الصحة بأن الوزارة لا تتوفر على معطيات تخص سبب الوفيات في السنوات السابقة المتعلقة بالأنفلونزا، مبرزا أن الحل الأنجع لمقاومة الفيروس إلى جانب سبل الوقاية المعروفة، يتمثل في التلقيح المتوفر خلال هذه السنة، الذي يسمح بمواجهة الفيروس المنتشر خلال موسم البرد الحالي، مبرزا أنه موجود بالعدد الكافي، إذ بلغ عدد الجرعات المتوفرة هذه السنة 370 ألف جرعة من اللقاح، أي بزيادة نسبة 10 في المئة مقارنة بالسنة الفارطة.

من جهة أخرى صادق المجلس الإداري لمعهد باستور المغرب أول أمس الأربعاء، و بحضور وزير الصحة أنس الدكالي على مشروع إحداث وحدة صناعية لإنتاج الامصال واللقاحات والمنتوجات البيولوجية.

كما تدارس المجلس الإداري لمعهد باستور المخطط الاستراتيجي للفترة 2019- 2023، حيث تم التطرق إلى أبرز المشاريع المبرمجة في إطاره ، ومنها مشروع احداث وحدة صناعية لإنتاج الامصال واللقاحات والمنتوجات البيولوجية بضيعة معهد باستور الكائنة بطيط مليل، في إطار الشراكة مع القطاع الخاص.

و بعد إجراء دراسة التقييم الأولي للمشروع من طرف المعهد، حظي هذا الأخير بموافقة وزير الاقتصاد والمالية، بناء على راي اللجنة الوطنية للشراكة بين القطاع العام والخاص، طبقا لمقتضيات القانون رقم 86-12 المتعلق بعقود الشراكة بين القطاع العام والخاص.

و أعطى المجلس الإداري الموافقة على إطلاق طلب العروض المفتوح من أجل اختيار الشريك الخاص بغية إبرام عقد الشراكة من أجل الشروع في إنجاز وتشغيل الوحدة الصناعية لإنتاج الأمصال واللقاحات والمنتوجات البيولوجية.

وسيمكن هذا المشروع من تلبية الاحتياجات الوطنية من الأمصال واللقاحات لمحاربة جل الأمراض التعفنية والتسممات الناتجة عن لسعات العقارب والأفاعي، وتموقع بلادنا ضمن الدول المنتجة والمصدرة لهذه المنتوجات البيولوجية، تماشيا مع توصيات منظمة الصحة العالمية في مجال السلامة الصحية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد