قدماء العسكريين بوجدة يحتجون ويطالبون برفع معاشاتهم‎ !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

أقدمت الرابطة الوطنية الحرة لقدماء العسكريين والمحاربين وقدماء القوات المساعدة وذوي الحقوق فرع جهة الشرق، أمس الخميس، على تنفيذ وقفة إحتجاجية، أمام المقر الجديد للحامية العسكرية بوجدة.

ورفع المحتجون الذين حولوا وقفتهم الاحتجاجية الى مسيرة جابت مختلف الشوارع الرئيسية بالمدينة، شعارات من قبيل:”علاش علاش التهميش واش حنا ماشي من الجيش”.

وذكر بلاغ صادر عن الرابطة يتوفر عليه موقع rue20.com، إن هذه المسيرة الاحتجاجية، تأتي في إطار البرنامج النضالي المسطر من أجل إيصال صوت المعاناة المادية، الحقوقية والاجتماعية لقدماء العسكريين وذوي حقوقهم إلى المسؤولين المعنيين.

وأكدت الرابطة، على الاستمرار في أشكالها الاحتجاجية مع التلويح بالتصعيد مستقبلا إلى غاية الاستجابة لمطالبهم التي وصفتها ب”المشروعة” والاستمتاع بحقوقهم التي وصفتها ب”المهضومة”.

ويطالب المحتجون ب”تسوية وضعية أرامل وأبناء الشهداء، تقييم ومساواة المعاشات، رفع معاشات الزمانة، تفعيل القانون 34/97-33/97 من الظهير الشريف رقم 192/99/1 خاصة المادة 10 منه، صرف واجبات التنقلات إلى المنطقة الجنوبية وما بذمة الدولة، إنصاف الأرامل بحصولهن على معاش أزواجهن بالكامل بعد الوفاة، مع تسوية وضعية المطرودين تعسفا، إلى جانب مطالب بإنصاف وتسوية وضعية “العائدين من مخيمات الذل والعار”، وتجويد والاستفادة من الخدمات الصحية والرعاية الطبية الفاعلة والشاملة، مع التأكيد على ضرورة تفعيل 25% للتشغيل لفائدة أبناء قدماء العسكريين المحاربين “.

وطالبت الرابطة المسؤولين المعنيين والمؤسسة العسكرية بتحمل مسؤوليتهم في إيجاد حل عاجل وواقعي “لمعضلة ملفهم الاجتماعي والإنساني والحقوقي”.

وعبرت عن تنديدها لما وصفته ب”التجاوز السافر”، ” لمقتضيات الظهير الشريف المذكور، في حين دعت إلى إجراء افتحاص دقيق وشامل للمؤسسة الاجتماعية و”اعتماداتها الضخمة التي تقدر بالمليارات في إطار تكريس مبدأ الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد