إلباييس : ‘حجاب ماء العينين’ يفكك البيجيدي و يقسم الحزب إلى تيارين !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

تفاعلت الجريدة الاسبانية، البياييس، مع قضية القيادية في حزب العدالة وز التنمية، أمينة ماء العينين، بعدما نشرت مقالا مطولا، من اعداد مراسلها بالرباط فرانسيسكو برخيل، بعنوان مثير، :”انقسامات داخل إسلاميي الحكومة المغربية بسبب حجاب نائبة برلمانية.. صورة للنائبة البرلمانية بشعرها العاري أمام “كباريه”.

و افتتح المقال، باعتبار تداعيات قضية ماء العينين مازالت متواصلة، بالمغرب، حيث مازال النقاش متواصلا، داخل الحزب الاسلامي، بعدما نشرت جريدة وطنية منذ ثلاثة أسابيع صورة للنائبة بدون حجاب، وبقميص قصير وسروال جينز، أمام كباريه لومولان روج بباريس”.

وتضيف الجريدة، أن البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، البالغة من العمر 39 سنة، شككت في صورها المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرة ذلك وسيلة للتشهير بها من طرف منابر اعلامية، وصفتهم بالخسيسة، لكن البرلمانية، لم تعد لتفند أو تؤكد صحة صورها، حيث نالت مساندة من بعض رفاقها في الحزب في مقابل منتقدين لها.

كما أشارت الجريدة، الى أن عددا كبيرا من مناصري الحزب الاسلامي، اعتبروا الأمر، حملة كبيرة تسعى جهات عليا في الدولة، الى استثماره من أجل النيل من الحزب و اضعافه، كما عبرت القيادية بالحزب الاسلامي، عن امتعاضها من الحملة التي اعتبرها منظمة للنيل منها، بمستوى عال استعملت فيها الأسلحة الثقيلة.

وأوضحت الجريدة الاسبانية، أن مصادر من الدولة، عبرت عن عدم صحة الأخبار التي تروج حول قيام الدولة بتسريب الصور، مشيرة أن القصر الملكي لا علاقة له بما يروج من صور البرلمانية، مضيفة، أن القصر الملكي أكبر من هذه القضايا التي تخص الحزب فقط و نائبته البرلمانية، حيث لم يستسغ العديد من الموالين للحزب نشر صور البرلمانية بدون حجاب بالديار الاسبانية، خاصة امام كاباريه مولان روج.

كما أكد ذات المقال، على أن صور ماء العينين أججت الأوضاع داخل الحزب الاسلامي، بعد تشكل تيارين داخله، تيار يتزعمه الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، الذي يترأس الحكومة بتعيين من الملك بعد فشل حكومة بنكيران و تيار اخر يصطف في جهة عبد الاله بنكيران الأمين العام السابق و رئيس الحكومة السابق.

مضيفا، أن المجلس الوطني للحزب المنعقد مؤخرا بمدينة سلا، كان مناسبة لبنكيران للخروج من أجل الدفاع عن النائبة البرلمانية أمينة ماء العينين، معتبرا (بنكيران) مسألة الحجاب، مسألة شخصية تخص العبد وربه، ولا شأن للحزب في ذلك.

من جهته، أشار ذات المقال، الى أن العثماني، أكد على أن الحزب لن يدخل في صراعات من شأنها تقسيم الحزب، بفضل حرص مناضليه على وحدته، و القيادات العليا يجبأن تكون مثالا أعلى أمام الرأي العام، و الحزب سيبقى وفيا لمرجعيته الاسلامية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد