بنكيران يدّعِي الفقر: “ماعندي والو وبديت نقلبْ على خدمة بعدما خرجت من رئاسة الحكومة”

0

زنقة 20. الرباط

نفا ‘عبد الاله بنكيران’ بشكل قاطع امتلاكه أي مشروع مُدرٍ للدخل، خلال بث مباشر من منزله مساء اليوم الاثنين.

و قال ‘بنكيران’ مخاطباً شباباً من حزبه : “ماعندي حتى شي حاجة، والو، نهار خرجت من رئاسة الحكومة بديت تاتقلب على خدمة نعاون بيها راسي ومصاريف الدار”.

و أضاف ‘بنكيران’ خلال نفس البث المباشر بشكل أدهش من يعرف امتلاكه لمدارس خاصة الى جانب زوجته، أنه لا يملك لا فيلات و لا شقق ولا حسابات بنكية، وأنه شرع في البحث عن فرصة عمل، حيث كاد يباشر العمل لدى شركة للأمن الخاص بالرباط، لكنه رفض بسبب عدم رضاه عن العرض الذي قدم له.

الى ذلك، كانت مصادر اعلامية قد نشرت ملكية بنكيران وزوجته لمشاريع خاصة مدارس خاصة، و بقع ارض في مناطق راقية.

وحسب معطيات موثوقة حصل عليها موقع Rue20.Com، فان ‘بنكيران’ و زوجته ‘نبيلة’، يملكان شركة “أرض السلام” ذات السجل التجاري رقم 4077 بالمحكمة التجارية بسلا، وهي الشركة التي تُسير مجموعة من المدارس التعليمية الخاصة في ما أصبح يُعرف ‘هولدينغ تربوي’، ومنها مدارس تابعة لجماعة “الخدمة” التي يقودها فتح اللّه غولن زعيم الانقلاب العسكري على ‘أردوغان’ في تركيا.

من جهة أخرى، يملك عشرات القياديين بحزب ‘العدالة والتنمية’ سلسلة مدارس ومعاهد عليا خاصة بمختلف المدن المغربية، حيث يملك ‘العبدولاي’ البرلماني السابق مدارس خاصة كثيرة بكل من مدينتي فاس ومكناس، فضلاً عن مدينة طنجة و تمارة والرباط و الدرالبيضاء وأكادير و وجدة ومراكش، حيث تنتشر عشرات المدارس الخاصة التي تُدر الملايير على أصحابها من قيادات الحزب الاسلامي، الذي يُريد انهاء مجانية التعليم لأبناء الفقراء من الشعب وجعله بالأداء.

و حسب المعطيات الخاصة التي حصل عليها موقعنا، فان رئيس رابطة المُستثمرين في التعليم الخاص ليس سوى “الزويتن” عضو الأمانة العامة لحزب ‘العدالة والتنمية’.

وتُضيف مصادرنا أن الاستثمار في التعليم الخاص انتعش مع تولي ‘الحسن الداودي’ مهام وزارة التعليم العالي، حيث تحول قادة الحزب الاسلامي الى أثرياء من الاستثمار بالقطاع الخاص للتعليم، على حساب التعليم العمومي الذي حلوله الى مرتع للعنف والفشل التحصيلي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد