إستدعاء 20 مسؤولاً للتحقيق وإستثناء ‘اخشيشن’ في تبذير 4000 مليار للبرنامج الإستعجالي

0

زنقة 20. الرباط

تواصل الفرقة الوطنية بالدار البيضاء والشرطة القضائية بفاس والرباط تحقيقاتها مع أكثر من 20 مسؤولا عن الأكاديميات الجهوية والنيابات الإقليمية وشركات فازت بصفقات البناء والديداكتيك للوصول إلى ترتيب المسؤوليات الجنائية، دون ‘أحمد اخشيشن’ الذي كان الوصي الأول على تدبير الميزانية بصفته وزير التربية الوطنية والتعليم.

و حسب مصادر، فان الاختلالات تهم مشاريع ضمن البرنامج الاستعجالي، كلفت خزينة الدولة 4000 مليار سنتيم قبل أن يعلن المجلس الأعلى للحسابات عز فشله الذريع، ومن المرتقب أن تسقط هذه التحقيقات رؤوسا كبيرة.

كما شمل التحقيق قيادات حزبية ومسؤولين بوزارة الداخلية، تم استدعاؤهم من قبل المحققين، للاستماع اليهم، حول الاتهامات الموجهة لهم، و احالة الملفات على وكلاء الملك العامون بمختلف المناطق الترابية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد