البرد القارس ينهي حياة سبعيني بدون مأوى بشوارع أكادير

0

زنقة 20 | يونس مزيه

فارق متشرد، سبعيني حياته، يوم أمس الأربعاء، بشارع محمد الخامس، وسط مدينة أكادير، حيث عثر عليه جثة هامدة، بالقرب من أحد محطات توزيع الوقود.

وحسب مصادر Rue20.com،  فالهالك كان مشتردا بشوارع المدينة، قبل أن تنتهي حياته بالقرب من محطة التزود بالوقود، وفور علمها بالحادث  انتقلت عناصر الشرطة العلمية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن أكادير الى عين المكان، و بعد معاينة الجثة، تم نقلها الى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالمدينة.

وتضيف ذات المصادر، أن تكون موجة البرد القارسة التي تعيشها المدينة منذ أيام، السبب الرئيس في وفاة السبعيني، حيث تصل درجات الحرارة الى مستويات متدنية جدا، بالشارع العام، مع غياب تام لمأوى و ملابس للوقاية ممن البرد.

كما تجدر الاشارة الى أن أغلب شوارع المدينة السياحية، تعرف أعدادا كبيرة من المتشردين، خاصة الحدائق العمومية، و المنازل المهجورة، بالاضافة الغابات المجاورة للمدينة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد