مصدر. الملك يُزلزلُ الحكومة بإعفاء ‘يتيم’ و’الدكالي’ في أول تعديل حُكومي لسنة 2019

0

زنقة 20. الرباط

أصبح في شبه المؤكد، الاطاحة بوزير التشغيل الذي فشل بمعيّة رئيس الحكومة في انجاح الحوار الاجتماعي مع النقابات كما في اعداد برنامج للتشغيل رغم مرور عدة أشهر، وانقضاء الأجل الذي حدده المٓلك.

وأصبح يروج الحديث بشكل كبير في كواليس رئاسة الحكومة والمؤسسة التشريعية، عن تعديل حكومي، في شهر ابريل المقبل، يطيح بثمانية وزراء وكتاب دولة، ضمنهم قياديون في حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، فشلوا في تدبير الحقائب الوزارية التي أسندت إليهم.

ووفق ما كشفته مصادر مقربة من رئيس الحكومة ليومية “الصباح”، فان وزيرا مقربا من سعد الدين العثماني، سيجد نفسه خارج أسوار الحكومة في التعديل الحكومي المرتقب.

وأشارت الى ان الامر يتعلق بمحمد يتيم، وزير الشغل والادماج، ليس بسبب ممارسة حريته الشخصية مع مدلكته في باريس، ولكن بسبب فشله في تحريك عجلات الحوار الاجتماعي مع النقابات فضلاً عن فشله فيً اعداد برنامج للتشغيل.

وكان من المفروض في الوزير ان يحاور النقابات، ويتفاهم معها، قبل أن يتم تصدير الازمة الى رئاسة الحكومة، وفي مرحلة لاحقة الى وزارة الداخلية.

ويجري الحديث أيضا عن الإطاحة بوزير في حزب “الحمامة”، فيما سيطيح ملف التكوين المهني الذي لم يكتب له ان يرى النور الى حدود الساعة، بمحمد الغراس، كاتب الدولة المكلف بالقطاع الذي فاز أخيرا برئاسة جماعة بن منصور، وهي أكبر جماعة في إقليم القنيطرة.

وحسب مصادر مقربة من الغراس الذي أصبح وزيراً بدون مهام غير توظيف مقربيه وصديقاته، فانه يطمح الى ترقيته في التعديل الحكومي المرتقب من منصب كاتب دولة، الى وزير منتدب أو ووزير.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد